الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي تواصل الارتفاع وتغلق على عتبات 2200 نقطة

واصلت سوق أبوظبي للأوراق المالية صعودها المتدرج لتنهي تعاملاتها أمس على ارتفاع آخر بنسبة 0,82% وليغلق المؤشر على عتبات 2200 نقطة، مدعوماً بارتفاع أحجام التداول التي تجاوزت 210 ملايين درهم·
ويأتي ارتفاع السوق بدفع من أسهم الشركات العقارية والطاقة على وجه الخصوص والتي خففت من التأثيرات السلبية لاستمرار عمليات جني الأرباح على أسهم البنوك لليوم الثاني على التوالي·
وارتفعت أسهم شركة الدار العقارية بنسبة 2,4% إلى سعر 2,14 درهم رغم بلوغها خلال الجلسة سعر 2,25 درهم، كما ارتفع سهم صروح العقارية عند سعر 2,16 درهم وبنسبة 2,37%، وارتفع سهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 2,22% ليغلق عند سعر 46 فلساً، وسجل سهم آبار ارتفاعاً بنسبة 4,48 درهم إلى سعر 1,30 درهم·
وارتفعت أسهم 6 شركات بالحد الأعلى خلال جلسة تداولاتها أمس، بينها سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ''طاقة'' ليغلق عند سعر 1,01 درهم، خارجاً بذلك عن مستواه السعري دون مستوى الدرهم، كما ارتفع سهم شركة ميثاق للتأمين التكافلي إلى سعر 3,60 درهم خلال الجلسة بالحد الأعلى قبل عودته ليغلق عند سعره المعدل 3,40 درهم، وتلاه سهم شركة الإمارات للأغذية والمياه المعدنية بإغلاقه عند سعر 1,19 درهم، وسهم أركان لمواد البناء مغلقاً عند سعر 7,72 درهم، وسهم دار التمويل بإغلاقه عند سعر 4,30 درهم·
من جانب آخر، شهدت أسهم قطاع البنوك تبايناً في أدائها بين ارتفاع وهبوط، حيث تراجع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي إلى سعر 2,36 درهم وبنسبة تجاوزت 4%، إلى جانب سهم مصرف الشارقة الإسلامي بإغلاقه عند سعر 78 فلساً وبنسبة تراجع بلغت 3,70%، وسهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة تراجع بلغت 2,61% مغلقاً عند المستوى 1,49 درهم، وسهم بنك الاتحاد الوطني بإغلاقه عند سعر 1,88 درهم وبنسبة تراجع بلغت 2,59%·
في المقابل، شهد سهم بنك أبوظبي الوطني ارتفاعاً بنسبة 0,76% ليغلق عند المستوى 7,97 درهم، في حين ارتفع سهم بنك الخليج الأول إلى ما فوق مستوى الثمانية دراهم عند سعر 8,02 درهم·
وانتعشت حركة التداولات في سوق أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي على وقع أسهم البنوك التي ارتفعت بالحد الأعلى إثر قرار حكومة أبوظبي توزيع 16 مليار درهم دعماً على خمسة مصارف في العاصمة، حيث اعتبره الخبراء مصدراً للتفاؤل والارتياح بتعزيز لقدرة البنوك مالياً ويرفع من ملاءتها الائتمانية، إلا أن تأثيرات القرار الإيجابية لم تستمر طويلاً، حيث عاد المستثمرون إلى جني أرباحهم مطلع الأسبوع الحالي·
في المقابل، تباينت حركة الأسهم في سوق أبوظبي منذ مطلع الأسبوع الحالي بتوزيع المستثمرين خياراتهم على الأسهم والتنقل بين القطاعات ما ساهم في تماسك السوق وعدم تأثر المؤشرات بعمليات جني الأرباح، بحسب مراقبين·
وأشاروا إلى أن حركة المضاربين بالعموم تسيطر على توجهات السوق والتي بدأت بالمساهمة بشكل إيجابي في دعم توجهات السوق نحو الارتفاع رغم استمرار الضعف في أحجام التداولات·
وعلى الصعيد القطاعي، شهدت السوق تبايناً في أدائها بين ارتفاع في أربعة قطاعات وتراجعاً في أربعة أخرى·
وجاء على رأس القطاعات الأكثر ارتفاعاً قطاع البناء بنسبة 6,11% مغلقاً عند المستوى 5030 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 6,05% مسجلاً المستوى 114,30 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 2,37% مغلقاً عند المستوى 313 نقطة، تلاه قطاع الاتصالات بنسبة ارتفاع بلغت 0,52% ليغلق عند المستوى 1659 نقطة·
في المقابل، جاء على رأس القطاعات الأكثر تراجعاً قطاع الصناعة بنسبة تراجع بلغت 1,27% ليغلق عند المستوى 2191 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 0,87% ليغلق عند المستوى 2779 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 0,60%، تلاه قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 0,04% ليغلق عند المستوى 3408 نقاط·

بتداولات ضعيفة لم تتجاوز 170 مليون درهم
جني أرباح يفقد سوق دبي 34 نقطة

أبوظبي (الاتحاد) - عكست سوق دبي اتجاهها هبوطاً في ختام تعاملاتها أمس إثر عمليات جني أرباح سيطرت على حركة مؤشرها الذي فقد 33,7 نقطة من مكاسب أمس الأول مغلقاً عند المستوى 1,440,69 نقطة، وبتراجع نسبته 2,29%·
ولم تتمكن السوق من تحقيق ارتفاع يذكر فيما يتعلق بأحجام التداولات التي بلغت قيمتها نحو 170 مليون درهم في جلسة الأمس·
وعاد سهم شركة إعمار العقارية ليغلق في ختام تعاملاته أمس على تراجع جديد بنسبة 3,11% عند سعر 1,87 درهم، فيما تراجع سهم شركة الاتصالات المتكاملة ''دو'' بنسبة 2,17% إلى سعر 1,80 درهم رغم إعلان الشركة تحقيقها أرباحاً صافية بقيمة 78 مليون درهم في الربع الرابع و8 ملايين في العام ،2008 ما يعتبر أول عام من الأرباح في تاريخ الشركة التي تأسست عام ·2006
أما بالنسبة للأسهم الأكثر تراجعاً، فقد جاء على رأسها سهم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاقه منخفضاً بالحد الأدنى إلى سعر 2,41 درهم والذي يعتبر أدنى سعر في تاريخ سهم الشركة، وتلاه سهم شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاقه عند سعر 77 فلساً وبنسبة تراجع بلغت 4,94%، تلاه سهم الإمارات دبي الوطني بإغلاقه عند سعر 3,17 درهم وبنسبة تراجع بلغت 4,80%، تلاه سهم الشركة الوطنية للتبريد المركزي ''تبريد'' بإغلاقه عند سعر 45 فلساً وبنسبة تراجع بلغت 4,26%، تلاه سهم شركة ديار بإغلاقه عند سعر 48 فلساً وبنسبة تراجع بلغت 4%·
وجاء على رأس الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم مصرف السلام- السودان بإغلاقه عند سعر 1,75 درهم بالحد الأعلى، تلاه سهم دار التكافل بإغلاقه عند سعر 1,10 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 10%، وتلاه سهم شركة أرابتك القابضة بإغلاقه عند سعر 89 فلساً وبنسبة ارتفاع بلغت 2,30%، تلاه سهم مصرف السلام- البحرين بإغلاقه عند سعر 89 فلساً وبنسبة ارتفاع بلغت 1,14%·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب من غير العرب من الأسهم نحو 9,88 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 27,02 مليون درهم· كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب من غير الخليجيين نحو 37,28 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 38,99 مليون درهم·
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 13,35 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 5,07 مليون درهم خلال نفس الفترة·
ونتيجة لهذه التطورات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم نحو 60,52 مليون درهم لتشكل ما نسبته 35,62% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 71,08 مليون درهم لتشكل ما نسبته 41,83% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 10,55 مليون درهم كمحصلة بيع·

اقرأ أيضا

الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع أوروبية تدخل حيز التنفيذ