الاتحاد

الاقتصادي

42 مليار درهم ودائع النساء في المصارف الخليجية

قدر اتحاد الغرف الخليجية حجم رؤوس الأموال النسائية المستثمرة في البنوك بنحو 42 مليار درهم، والتي تمثل 12 في المائة من أجمالي الودائع الجارية في المصارف والبنوك الخليجية تمتلكها سيدات·
وإضاف بيان اصدره الاتحاد بمناسبة تنظيم الملتقى الأول للاستثمار في دبي في مارس المقبل ان 20 في المائة من صناديق الاستثمار المشتركة استثمارات نسائية، مما يؤكد الحاجة إلى إيجاد أوعية استثمارية تتلاءم وحجم المتطلبات داخل السوق·
ويسلط الملتقى الأول للاستثمار في مجلس التعاون الخليجي -الذي يعقد بدبي- الضوء على الرساميل النسائية في المصارف والبنوك الخليجية، وكيفية استثمارها بالشكل المطلوب، من خلال جلسة خاصة بعنوان: ''الاستثمارات النسائية الخليجية إلى أين تتجه؟''·
وأكد الأمين العام لاتحاد الغرف الخليجية عبدالرحيم نقي في بيان صحفي أمس أن الملتقى والذي يطلق أعماله 3-4 مارس المقبل، في دبي برعاية ســمو الشــيخ حمــدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، سيركز على كيفية التعامل مع المستجدات الإيجابية التي أفرزتها السوق الخليجية المشتركة، ومن أهمها البحث عن فرص حقيقية للاستثمارات النسائية، والتي تمثل أحد المدخرات المهمة والكبيرة في مجال الاستثمار في الخليج·
وعاد نقي ليؤكد أن الاهتمام الذي يجده الملتقى من رجال وسيدات الأعمال في مختلف دول المجلس وعدد من الدول العربية، يؤكد نجاح المنظمين على اختيار أوراق العمل المناسبة والمحاور التي من شأنها إيجاد بيئة حوار حقيقية خلال الملتقى، من خلال استقطاب أهم المتحدثين وصانعي القرار في العالم العربي، والذي بلغ عددهم 24 متحدثا من مختلف دول الخليج والعالم العربي، ومنهم رامز العسار من البنك الدولي للحديث عن البنوك الأجنبية وأهمية تواجدها في الخليج، وعدنان القصار وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني الأسبق ورئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة العربية، حول دور الاتحاد في دعم الاستثمارات البينية العربية والصعوبات التي واجهت الاتحاد، ومحمد عبدالرحمن كوكبان، المدير العام للغرفة التجارية الصناعية بصنعاء في الجمهورية اليمنية، حول مناخات وأنظمة الاستثمار في اليمن، وسبل تفعيل التجارة البينية للدول الخليجية والعربية·

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020