الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي باكستاني في قصف هندي لكشمير

(أرشيفية)

(أرشيفية)

أعلن الجيش الباكستاني، اليوم الجمعة، مقتل أحد جنوده في تبادل لإطلاق النار مع قوات هندية في إقليم كشمير، وذلك بعد أيام من تحذير من أن التوتر في الإقليم المتنازع عليه قد يؤدي إلى اندلاع "حرب عرضية" بين الخصمين النوويين.

ووقع تبادل إطلاق النار ليلة الجمعة عبر خط السيطرة، الخط الفعلي للحدود الذي يقسم وادي الهيمالايا إلى أجزاء تسيطر عليها الدولتان.

وتدعي كل من الدولتين سيادتها على الإقليم، وهو ما كان سبباً في اندلاع ثلاثة حروب بينهما منذ استقلالهما عن بريطانيا في عام 1947، اثنتان منها بسبب كشمير.

وقال الجيش الباكستاني في بيان: "اطلقت القوات الهندية النار على مواقعنا على الحدود... وقمنا بالرد وقتلنا جنودهم أيضا".

وتزايدت المناوشات على الحدود بين الدولتين منذ جردت الحكومة الهندية الشهر الماضي القسم الهندي من كشمير من وضعه الخاص، حيث كان يتمتع بحكم شبه ذاتي، وقد أغضبت هذه الخطوة باكستان.

اقرأ أيضاً... باكستان تتهم الهند بقتل خمسة جنود في كشمير

وردت باكستان بتخفيض العلاقات الدبلوماسية مع الهند وعلقت التبادل التجاري الثنائي وأوقفت خدمات النقل عبر الحدود.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في وقت سابق الأسبوع الجاري، إن اسلام أباد تخشي من أن يؤدي التوتر إلى "حرب عرضية" مع الهند في الوقت الذي دعا فيه المجتمع الدولي إلى التدخل.

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»