صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الملك» يخطف الظفرة

الشارقة حقق فوزاً مهماً علي الظفرة ودخل المنطقة الآمنة (حسام الباز)

الشارقة حقق فوزاً مهماً علي الظفرة ودخل المنطقة الآمنة (حسام الباز)

عماد النمر (الشارقة)

ركلة الجزاء مهدرة من جانب الشارقة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، مثلت نقطة التحول غيرت من مجريات اللقاء الذي سار متكافئاً طوال الشوط الأول، حتى احتسب الحكم ركلة جزاء للشارقة، نتيجة عرقلة سيف راشد في الدقيقة الأخيرة من الشوط، تصدى لها فاندر فييرا، لكنه استعرض وسددها بيد حارس الظفرة، الذي نجح في التصدي للكرة وأخرجها الدفاع ركنية، بعدها نزل الشارقة في الشوط الثاني برغبة قوية لتعويض إخفاق ركلة الجزاء، وبالفعل ضرب الفريق بقوة بعد دقيقتين فقط، مستفيداً من ركلة حرة لعبها فاندر داخل المنطقة، سددها ويلتون أرضية مباشرة داخل الشباك، وكأنه يعوض الكرة السهلة التي أضاعها في الشوط الأول.
بعدها، سيطر الشارقة على مجريات اللقاء، وأضاع أكثر من فرصة، بعدما تحرر من التحفظ، وعزز الجانب الهجومي الذي ظهر واضحاً من خلال الفرص العديدة التي تسابق لاعبي الشارقة في إضاعتها بغرابة، وهم داخل منطقة الجزاء، لينتهي اللقاء بالفوز بهدفين دون رد.
وبهذا الفوز يكون الشارقة قد رد الدين للظفرة الذي فاز بمباراة الدور الأول بهدفين، ويزداد موقف الظفرة سوءاً بعدما غاب عنه الفوز منذ انتصاره على الشارقة في الدور الأول، بعدها تلقى 6 خسائر وتعادل في أربع مباريات، ليتوقف رصيده عند 8 نقاط بالمركز الأخير، بينما رفع الشارقة رصيده إلى 16 نقطة بالمركز السابع، متساوياً مع شباب الأهلي وعجمان بالرصيد نفسه.

العنبري: لعبنا بتوازن وحققنا المطلوب

أعرب عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، عن سعادته بفوز فريقه على الظفرة، وقال: المباراة كانت مهمة للشارقة؛ لأن الفرق القريبة حققت نتائج جيدة؛ ولذا دخلنا المباراة بتركيز جيد، لكن الرغبة في تحقيق الفوز كانت قوية عند اللاعبين، وأوضح أن الشارقة لعب الشوط الأول بتوازن خوفاً من استقبال أي هدف قد يربك اللاعبين، خاصة أنهم يلعبون على ملعبهم.
وقال: طالبت اللاعبين بين الشوطين بأن يتحرروا، ويتقدموا للهجوم لتعويض إهدار ركلة الجزاء، وبالفعل تحقق المطلوب، وسجلنا الهدف الأول مبكراً، وهو ما أعطى أريحية للاعبين، وأضعنا العديد من الأهداف نتيجة عدم التركيز أو التسرع، لكنني راضٍ عن أداء اللاعبين والفريق بصفة عامة.

جوكيكا: الظفرة لن يستسلم

أعرب المقدوني جوكيكا مدرب الظفرة، عن أسفة لخسارة فريقه للمباراة أمام الشارقة، وقدم التهنئة للشارقة الذي استحق الفوز، بحسب رأيه، وقال: الفريق قدم مباراة جيدة، خاصة في الشوط الثاني الذي قاتل فيه اللاعبون من أجل العودة للمباراة، وتحقيق التعادل، لكن الأخطاء هي التي أدت للخسارة بالهدفين، فقد جاء الهدف الأول من سوء تمركز وتغطية للدفاع، والثاني من خطأ مشترك بين المدافع والحارس.
وأكد جوجيكا تحمله مسؤولية الفريق كاملة، رغم تسلمه المهمة قبل أسبوع فقط، وقال: الظفرة لن يستسلم، وسيقاتل بكل قوته من أجل تحسين موقفه والابتعاد عن منطقة الخطر، والقادم سيكون أفضل حيث إن فريقه جيد، ولا يستحق مغادرة دوري المحترفين.