الاتحاد

الإمارات

12 طالباً مواطناً يتدربون على التكنولوجيا في اليابان

الطلاب خلال التدريب بشركة ميتسوبيشي (من المصدر)

الطلاب خلال التدريب بشركة ميتسوبيشي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

استكمل 12 طالباً إماراتياً برامج التدريب الصيفي بنجاح مع أكبر شركات التكنولوجيا اليابانية، بالتنسيق مع مركز اليابان الدولي للتعاون «جايكا» حيث نظم المركز برامج التدريب الصيفي بهدف تطوير المواهب الإماراتية الواعدة المتخصصة في مجالات الهندسة الكيماوية والكهربائية والميكانيكية وهندسة البترول والطاقة المتجددة.
وتعد برامج التدريب التي تمتد من 7 إلى 10 أسابيع فريدة من نوعها، حيث يحصل المشاركون على خبرة عملية أثناء إجراء الأبحاث في بعض الشركات التكنولوجية المتطورة في اليابان، ويستفيدون أيضاً عبر تعلم اللغة اليابانية، والتعرف على ثقافة الشركات والمجتمعات اليابانية.
وأتم برنامج التدريب الذي ترعاه وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية عامه الثامن، حيث استضاف 81 طالباً إماراتياً حتى الآن، فيما شهد العام الجاري مشاركة 12 مبتعثاً إماراتياً منهم ثماني إناث وأربعة ذكور، انتظموا في التدريب مع شركات يابانية رائدة منها مركز أبحاث فرونتير للعلوم الذرية التطبيقية في جامعة إباراكي وشركة تطوير النفط اليابانية، وشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة وشركة يوكوجاوا للكهرباء.
وأشاد المسؤولون بالشركات اليابانية بمدى استعداد وحرص الطلبة الإماراتيين على التعلم والتطوير من مهاراتهم.
وقالت فاطمة الكعبي، الطالبة في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: «إن حصص التأهيل التي وفرتها (جايكا) ساعدتنا كثيراً لفهم الثقافة اليابانية، ودورات اللغة الأساسية وأخلاقيات العمل لعبت دوراً مهماً في نجاح فترة التدريبي».
وتابعت: استمتعت بشكل خاص بالرحلة إلى هيروشيما لأنني تمكنت من معرفة المزيد عن التاريخ الياباني أكثر مما قرأته في الكتب.
وقالت سارة المهري، طالبة ماجستير في جامعة خليفة بمدينة مصدر، بعد قضائها فترة التدريب مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة بمحافظة هيوجو: حظيت بتجربة رائعة في بيئة مختلفة، وحصلت على فرصة لتعلم المزيد عن تقنية مختلفة للرفع الاصطناعي تسمى المضخة الكهربائية الغاطسة والتي يمكن تطبيقها على مستوى مختلف من لزوجة السوائل.
وأضافت: إن المعرفة الثمينة التي اكتسبتها من هذه التجربة ستساعدني في إتمام رسالة الماجستير، وستفيدني في مهنتي المستقبلية.
وقال شيغيتو أوكي، مدير عام مركز اليابان للتعاون الدولي/‏‏‏‏ مكتب أبوظبي: يعد برنامج التدريب الذي طورته JICE فرصة مثالية للطلاب الإماراتيين الموهوبين لتطوير خبراتهم التقنية والثقافية مع أرقى الشركات اليابانية، معرباً عن التطلع إلى تطوير العلاقات الإنسانية والخبرات بين البلدين مستقبلاً.
وتابع: ونود أن ننشر الوعي بين الطلبة الإماراتيين عن اليابان والشعب الياباني، ونأمل أن يكون هناك المزيد من التعاون المستقبلي بين الشركات اليابانية والإماراتية عن طريق الطلبة المبتعثين».

اقرأ أيضا

قرقاش: الهجوم الإرهابي على "أرامكو" تصعيد خطير