الاتحاد

دنيا

لا تخسري بشرتك بـــدرهمين

بدرهمين أو عشرة أو عشرين درهماً، يمكنك - سيدتي - شراء أنواع مختلفة من مستحضرات التجميل والكريمات الواقية من الشمس أو تلك التي تستخدم للحفاظ على نضارة البشرة، لكن تذكري أنك تشترين معها في الوقت نفسه، الكثير من المخاطر والأمراض· فهذه النوعية من المستحضرات التجميلية والكريمات لا تتميز بأي ميزة سوى أنها رخيصة!، لأنها تقليد لماركات عالمية شهيرة، أما سر انتشارها والإقبال عليها فهو سعرها الزهيد ولهذا ليس من المستغرب أو مما يدعو للدهشة أن تجدي كل ثلاث منها (3 حبات) بعشرة دراهم، أو علبة ظلال عيون تحتوي على أكثر من (30 لوناً) بعشرين درهماً فقط، ناهيك عن كريمات التقشير والتبييض التي لا تخفى خطورتها على أحد، ورغم ذلك تحظى بإقبال كبير· لهذا، يحذر الأطباء باستمرار من مخاطرها على البشرة والشعر والصحة العامة بوجه عام، وفي هذه الوقفة مع الدكتورة دينا زهير صبيح أخصائية الأمراض الجلدية نسلط الضوء على هذه الأخطار ونوعيتها·
تقول الدكتورة دينا زهير صبيح: ''يؤدي استخدام مثل هذه المستحضرات المقلدة إلى التهابات شديدة وحروق وتشوهات في البشرة، وظهور البقع الحمراء والسمراء على الوجه واليدين عند التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة، بالإضافة إلى أن التجاعيد المبكرة التي تظهر على الوجه تسبب للمرأة مشاكل عديدة لأن هذه المساحيق تحتوي على شحوم ومواد كيميائية سامة وصعبة الازالة وتراكمها يسد فتحات الوجه والغدد الدهنية''·
وعود زائفة
اليوم عندما نقرأ مجلة أو ندخل متجراً نجد أنفسنا أمام مئات من المستحضرات المختلفة للعناية بالبشرة، تقدم لنا على أرففها أحلى الوعود، قد يكون بعضها جيدا ولكن كيف نقرر ما هو الأنسب؟
تجيب الدكتورة قائلة: قد تنساق الكثير من النساء لشراء بعض المستحضرات التي يروج لها في المحال أو الصالونات على أنها الحل لكل مشاكل البشرة بدءا من ''حب الشباب، الكلف، والندب وانتهاءً بشيخوخة البشرة''، وتكون بأسعار مجزية تغري الزبائن، لكنها في واقع الأمر لا تحقق الغاية المرجوة منها بل ربما تؤدي إلى نتائج عكسية· وتضيف الدكتورة: قبل شراء أي مستحضر وقبل النظر إلى السعر لابد من معرفة اسم الشركة المصنعة، ومكونات المستحضر، ومدى فاعليته، تاريخ الانتهاء، طريقة التعليب والحفظ، ومدى مناسبة المستحضر لنوع الجلد والمشاكل الجلدية، والأفضل من كل هذا أن يكون استعمالها تحت إشراف طبي·
أما بالنسبة ''للخلطات السحرية'' التي تبيع الأوهام للكثير من الزبائن باعتبار أنها تساعد على تفتيح البشرة، فإنها غالبا ما تحوي نسبة عالية من ''الكورتيزون ''، الذي يؤدي إلى أضعاف الجلد، وظهور الشعر، وحب الشباب، كما أن هذه المركبات كثيرا ما تكون غير مستقرة ولا يدوم مفعولها طويلا·
كذلك الحال بالنسبة للكريمات المقشرة التي تباع في الصالونات، يجب على كل من يشتريها أن يعرف طريقة الاستعمال، وطريقة العناية المثلى بالبشرة خلال فترة التقشير ومدى فاعليته، وتركيز الحامض المقشر، وكل الاحتياطات الواجب اتخاذها خلال الأسابيع الأولى من التقشير والا أدى ذلك إلى نتائج غير مرضية، ومضاعفات مثل تكّون الندب، وتسلخ الجلد والحرق، وتّكون التصبغات التي تدوم طويلا ويصعب علاجها· لذلك فالفاصل في اختيار الكريمات يجب ألا يكون ''السعر الرخيص''·
غش إعلاني
أيضا في نفس الوقت هناك الكثير من مستحضرات التجميل ''باهظة الثمن'' والتي لا يؤدي استعمالها إلى نتائج باهرة كالتي يمكن رؤيتها على التلفزيون أو في الإعلانات، وبالذات مضادات التجاعيد، فحتى اليوم وُجد أنها فعالة جدا في إزالة التجاعيد ولا تعطي في واقع الأمر ''نتائج دراماتيكية''، فقد ثبت أن نسبة التحسن في عمق التجاعيد قد لا تتعدى (10%) بعد أكثر من (12 أسبوعا) من الاستعمال، وهو أمر ربما لا يمكن ملاحظته بالعين المجردة·
لكن يبقى السؤال قائما: كيف يمكن اختيار المستحضر المناسب، المرطب المثالي، وواقي الشمس، أو الماكياج المناسب ؟
تجيب الدكتورة دينا: بالنسبة للبشرة الجافة، يمكن إبقاؤها رطبة باستخدام منظف كريمي لا يزيل الزيوت الطبيعية من الوجة، اما البشرة الدهنية فمن الافضل استخدام منظف يخلو من الزيوت· بينما البشرة التي تعاني من بثور، تحتاج إلى منظف يحتوي على حامض الساليسيلك لإزالة الأوساخ ورفعها من المسامات· وبالنسبة للبشرة المختلطة، فاستخدام غسول منظف لطيف يزيل الأوساخ بالإضافة إلى أن استخدام مرطب لعلاج المناطق الجافة مفيد جدا·
وتضيف الدكتورة: أما عند اختيار المرطب المناسب للوجه، فينبغي قبل كل شيء معرفة نوع البشرة، فالبشرة الحساسة تحتاج إلى مادة لتهدئتها مثل ''الخيار، عرق السوس''، وعلينا التأكد من عدم احتوائه على العطور، بينما من الأفضل للبشرة الجافة استخدام مرطبات تزيد من امتصاص الماء من البشرة مثل الحامض اللبني، الحامض الهيالروني، الجليسيرين، ويجب ألا تحتوي على الكحول الذي يسبب الجفاف، أما البشرة المحتوية على بثور، فيجب الابتعاد عن الكريمات التي تحتوي على زبدة الكاكاو، واستعمال مرطب ذات تركيب هلامي أو بشكل لوسيون· وحول البشرة التي تشيخ مبكرا يمكن استخدام المرطبات المحتوية على مضادات الأكسدة مثل ''الشاي الأخضر، الفيتامين، بذور العنب ، وأخيرا ينصح للبشرة الدهنية باستخدام مرطب بشكل لوسيون أو جل (مادة هلامية)

اقرأ أيضا