الاتحاد

عربي ودولي

العاهل الأردني يرفض كل الإجراءات التي تقوض حل الدولتين

العاهل الأردني يستقبل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر

العاهل الأردني يستقبل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر

شدد ملك الأردن عبد الله الثاني على أهمية تكاتف الجهود الدولية لرفض كل الإجراءات أحادية الجانب، التي من شأنها تقويض حل الدولتين بوصفه الحل الوحيد الذي تقوم بمقتضاه الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

جاء ذلك خلال لقاء العاهل الأردني، اليوم الخميس، مع مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، الذي يزور الأردن ضمن جولة له في المنطقة.

وبحث الجانبان علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة وسبل توسيع التعاون بينهما في مختلف المجالات. وأعرب جلالة الملك عن تقديره للدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للأردن في العديد من المجالات.

وتطرقت مباحثات العاهل الأردني مع شينكر إلى التطورات الإقليمية، والأزمات في المنطقة، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها،بحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

اقرأ أيضاً... الإمارات تستنكر بشدة تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة الغربية

كان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قد دعا، خلال لقائه سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، المعتمدين لدى المملكة في وقت سابق اليوم الخميس، المجلس والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف صريح بإدانة إعلان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عزمه ضم مستوطنات إسرائيلية لاشرعية في الأراضي الفلسطينية وفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الاْردن وشمال البحر الميت.

يذكر أن نتنياهو أعلن، أول أمس الثلاثاء، أنه إذا فاز في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر الجاري، "سيفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت".

وقوبل إعلان نتنياهو بانتقادات شديدة وتنديد ورفض عربي ودولي.

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»