صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

47% حصة الإمارات من سوق السيارات فائقة الفخامة بالشرق الأوسط

يوسف العربي (دبي) - تستحوذ دولة الإمارات على نحو 47% من سوق السيارات فائقة الفخامة في منطقة الشرق الأوسط، بحسب تورستن مولر أوتفوش الرئيس التنفيذي لشركة “رولز - رويس موتور كارز.
وقال في تصريحات لـ”الاتحاد”، إن أبوظبي سجلت أعلى قيمة مبيعات لسيارات “رولز - رويس” في منطقة الشرق الأوسط، كما حلت العاصمة في الترتيب الثاني عالميا على هذا الصعيد خلال عام 2012.
وأضاف أن العاصمة أبوظبي تحافظ بشكل دائم على ترتيب متقدم ضمن أعلى خمس مدن في العالم، من حيث قيمة مبيعات سيارات”رولز - رويس”، نتيجة نمو القطاعات الاقتصادية وارتفاع مستوى الدخل.
وأكد أن شركة أبوظبي موتورز الوكيل الحصري لـ”رولز - رويس موتور كارز” في أبوظبي والعين، تمكنت من بيع نحو 150 سيارة “رولز - رويس” خلال العام الماضي فيما حلت العاصمة الصينية بكين في الترتيب الأول، وبيفرلي هيلز الأميركية في الترتيب الثالث، تليها شنغهاي والمملكة العربية السعودية.
وأضاف أن عدد السيارات التي تم بيعها في دولة الإمارات خلال العام الماضي بلغ نحو 260 سيارة.
وأوضح أوتفوش أن منطقة الشرق الأوسط تسهم بنحو 20% من إجمالي مبيعات الشركة عالميا، مضيفاً أن أسواق المنطقة تحظى بأهمية بالغة حيث تسجل الأسواق الناشئة معدلات نمو جيدة مقارنة بالأسواق الأخرى.
ولفت إلى أن “رولز - رويس” تستحوذ على نحو 60% من سوق السيارات فائقة الفخامة والتي يزيد سعرها عن مليون درهم “200 ألف يورو” في منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف: نمت سوق السيارات فائقة الفخامة في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 20% خلال عام 2012، فيما استطاعت الشركة أن تزيد مبيعاتها في المنطقة بواقع 26% خلال العام نفسه.
وأعلنت شركة “رولز - رويس موتور كارز” أن منطقة الشرق الأوسط تعد أفضل سوق من حيث النمو في عام 2012 على المستوى العالمي.
وباعت شركة “رولز - رويس” نحو 3538 سيارة في العالم خلال العام الماضي ما يمثل تحقيق أعلى نسبة مبيعات في تاريخ شركة “رولز - رويس” Rolls-Royce الممتد على 108 سنوات.
وأضاف: أسهمت خطوة إنتاج الجيل الثاني من عائلة “فانتوم” Phantom والأعمال التوسعية في دعم الشركة بتحقيق نسبة نمو عالية في المبيعات، بالإضافة إلى تلبية متطلبات العملاء وإرضاء رغباتهم كافة من حيث طرازات “رولز - رويس” المصممة حسب برنامج “بيسبوك” للمواصفات الشخصية.
وتوقع أوتفوش نمو مبيعات السيارات الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الحالي نتيجة تحسن أداء العديد من القطاعات الاقتصادية وارتفاع مستوي الدخول.
وأضاف أن المتحقق في المبيعات يضع الشركة في طليعة قطاع السيارات الفارهة مقارنة مع العلامات الأخرى في الشرق الأوسط والعالم.
تتضمن قائمة منتجات الشركة طرازات مختلفة من عائلة “فانتوم” منها سيارة “فانتوم” وفانتوم دروبهيد كوبيه وفانتوم كوبيه، إضافة إلى أحدث مجموعة من طراز “جوست”، والتي شهدت طلباً قوياً على مختلف الطرازات في عام 2012.
وتم إطلاق الجيل الثاني من عائلة “فانتوم” في شهر مارس الماضي في معرض جنيف الدولي للسيارات، كما وتم توسيع عمليات الإنتاج في مصنع “رولز - رويس” في جودوود بغرض تلبية طلب العملاء.
وقال إن علامة “رولز - رويس” نجحت في تحقيق مكانة متميزة في المنطقة نتيجة جهود فريق العمل، بالإضافة إلى شركاء الشركة الحصريين في المنطقة خصوصاً في أبوظبي والمملكة العربية السعودية الذين انضموا إلى قائمة أفضل 5 وكلاء لعلامة “رولز - رويس” على المستوى العالمي.
وحقق برنامج التصميم حسب المواصفات الشخصية “بيسبوك” والذي يركز بشكل رئيسي على الحرفية اليدوية الأسطورية من “رولز - رويس” والعناية بالتفاصيل، نجاحاً قياسياً خلال عام 2012.
وأضاف أن 95% من سيارات “فانتوم” و73% من سيارات “جوست” حملت عند خروجها من مصانع الشركة في بصمة المواصفات الشخصية.