الاتحاد

عربي ودولي

جامعة الدول العربية تراقب الانتخابات في تونس

لافتات المرشحين في شوارع تونس (رويترز)

لافتات المرشحين في شوارع تونس (رويترز)

ساسي جبيل (تونس)

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في تونس، عن توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الدول العربية، حول حقوق وواجبات ملاحظي بعثة الجامعة لملاحظة الانتخابات الرئاسية التونسية السابقة لأوانها والمقررة يوم الأحد القادم. وأوضحت هيئة الانتخابات أمس، في بيان لها، أن مذكرة التفاهم تتيح لبعثة جامعة الدول العربية، حرية التحرك وتعطيها الحق في إجراء اللقاءات مع مختلف الجهات المعنية بالعملية الانتخابية، والحصول على الوثائق والمعلومات المتعلقة بالانتخابات.
من جهته، أكد خليل الزوادي، رئيس بعثة جامعة الدول العربية لملاحظة الانتخابات الرئاسية التونسية، حرص الجامعة على مواكبة الاستحقاقات الانتخابية التي تجري في الجمهورية التونسية، وذلك في إطار تأكيد دعم الجامعة العربية لمسيرة الديمقراطية والحكم الرشيد في تونس.
ولفت إلى أن الجامعة سبق وأن أرسلت بعثة لملاحظة الانتخابات الرئاسية في تونس التي جرت 2014 وأصدرت العديد من التقارير التي تضمنت توصيات في مختلف النواحي المتعلقة بالعملية الانتخابية، وذلك بهدف تحسينها وتطويرها.
وتم توجيه الدعوة لأكثر من سبعة ملايين ناخب إلى اختيار رئيس لتونس في ثاني انتخابات رئاسية حرة في تاريخ البلاد يصعب التنبؤ بنتيجتها.
ويخوض السباق 26 مرشحاً، أحدهم من السجن. وفي هذا الإطار أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن فتح أول مكتب اقتراع في الانتخابات الرئاسية التونسية أمس، أبوابه أمام الناخبين، وذلك بمدينة سيدناي الأسترالية. وتجرى الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في الخارج أيام 13 و14 و15 سبتمبر الجاري، على أن تجرى في تونس يوم 15 من نفس الشهر.
ومن جهة أخرى، كشف المحامي رضا بلحاج، أن المرشح للانتخابات الرئاسية في تونس نبيل القروي بدأ إضراباً عن الطعام داخل سجن المرناقية بالعاصمة، احتجاجاً على استمرار سجنه طوال الحملة الانتخابية.
وأوقف القروي 56 عاماً، وهو رجل أعمال في قطاع الإعلام منذ يوم 23 أغسطس الماضي بسبب تهم ترتبط بالتهرب الضريبي وتبييض أموال.

اقرأ أيضا

تيلرسون: نتنياهو خدع ترامب مراراً بمعلومات مغلوطة