الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم ترتد صعوداً بفعل شراء "انتقائي"

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت مؤشرات الأسواق المالية المحلية في تغيير مسارها السلبي، الذي بدأت به جلسة تعاملات نهاية الأسبوع أمس، لتنهي التداولات بالمنطقة الخضراء بفعل عمليات شراء «انتقائية» حاولت اقتناص الفرص على عدد من الأسهم التي وصلت أسعارها لمستويات مغرية، في وقت سادت فيه حالة من الحذر وتواضع مستويات السيولة، وغياب الاستثمار المؤسسي.
واتسمت تعاملات المستثمرين بالأسواق المالية المحلية خلال الجلسة، بحالة من الهدوء النسبي مع استمرار حالة فقدان شهية الشراء لدى قطاع عريض من المستثمرين، لتسجل قيمة تداولات الأسهم نحو 251.3 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 175.4 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4068 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 54 شركة مدرجة.
وشهد مؤشر سوق أبوظبي عمليات شراء طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، ليغلق على ارتفاع بلغت نسبته 0.65% عند مستوى 4898 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 32.1 مليون سهم، بقيمة بلغت 122.9 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1269 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 20 شركة مدرجة. كما نجح مؤشر سوق دبي المالي في تقليص خسائره الصباحية، بفضل تعاملات انتقائية طالت الأسهم التي شهدت تراجعات سعرية كبيرة من خلال الجلسات الأخيرة، ليرتفع مع نهاية الجلسة بنسبة بلغت 0.22%، ليغلق عند مستوى 2526 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 143.3 مليون سهم، بقيمة بلغت 128.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2799 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 34 شركة مدرجة.
وقال جمال عجاج، مدير شركة الشرهان للأسهم والسندات: «إن الأسهم المحلية نجحت خلال النصف الثاني من جلسة تعاملات نهاية الأسبوع أمس في تقليص خسائرها الصباحية، نتيجة دخول قوى شرائية انتقائية، طالت عدداً من الأسهم الانتقائية، لترتفع وسط تعاملات إيجابية خالفت المخاوف التي سادت معظم المؤشرات العالمية.
وأكد عجاج أن تعافي الأسهم المدرجة بالأسواق المحلية مازال مرهوناً بعودة الاستثمار المؤسسي والمحافظ الأجنبية التي ما زالت تحافظ على مراكزها، منوهاً بأن الأسواق المحلية تمتلك فرصاً استثمارية متميزة مع وصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء، إلا أن السيولة ما زالت شحيحة نتيجة حالة التردد وفقدان شهية الشراء لدى قطاع عريض من المستثمرين.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «إشراق العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، حيث تم التعامل على أكثر من 9 ملايين سهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 0.469 درهم، فيما تصدر سهم «أبوظبي الأول» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، بعدما تم التعامل على السهم بقيمة 55.4 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع عند سعر 14 درهماً، رابحاً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي، جاء سهم «سلامة» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، ليسجل السهم كميات تداول بلغت 45.4 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ21.7 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع بنسبة 7.74% عند سعر 0.487 درهم، فيما تصدر سهم «إعمار» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، بعدما تم التعامل على السهم بقيمة 25.2 مليون درهم، ليغلق على تراجع عند سعر 4.05 درهم، خاسراً 3 فلوس عن الإغلاق السابق.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين