الاتحاد

الرئيسية

تسلم وإنجاز معاملات العمل على مدار 11 ساعة يومياً

موظفون ينجزون معاملات مراجعين في ديوان وزارة العمل بدبي

موظفون ينجزون معاملات مراجعين في ديوان وزارة العمل بدبي

تبدأ وزارة العمل اعتباراً من مطلع مارس المقبل تسلم وانجاز معاملات المراجعين على مدار 11 ساعة يومياً في مختلف مكاتبها بدءاً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى السابعة مساء وذلك بموجب مبادرة أطلقتها الوزارة أمس تحت مسمى ''مرونة''·
وتستقبل الوزارة حالياً معاملات المراجعين اعتباراً من الساعة الثامنة صباحا وحتى الواحدة والنصف من بعد الظهر يومياً·
ومن المقرر ان تستقبل وتنجز الوزارة في ضوء ساعات العمل الجديدة مختلف أنواع المعاملات ذات العلاقة بتراخيص العمل والتفتيش وعلاقات العمل باستثناء تلقي الشكاوى العمالية والتي ستكون ضمن المرحلة المقبلة عقب تعيين باحثين قانونيين اضافيين، استناداً الى حميد بن ديماس مدير عام الوزارة بالإنابة·
وقال ابن ديماس إن ''المبادرة تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' المتمثلة بضرورة ان ترتقي الجهات الحكومية بمستوى خدماتها التي تقدمها للمتعاملين معها ورفع كفاءة الاداء وصولاً الى رضا المتعاملين بنسبة لا تقل عن 70%''، موضحاً ان معالي صقر غباش وزير العمل أصدر تعليماته باطلاق المبادرة بما يترجم توجيهات سموه على ارض الواقع بحيث تقدم الوزارة خدماتها بأوقات مرنة تتناسب واحتياجات كافة المتعاملين من القطاع الخاص·
وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في ديوان الوزارة بدبي للاعلان عن المبادرة انه ''سيتم تخيير الموظفين العاملين في صالات الخدمة المباشرة من قبل مديريهم بأوقات الدوام التي تتناسب وظروفهم بحيث يتوزعون على ثلاث مجموعات تبدأ الأولى دوامها عند الساعة السابعة والنصف صباحاً وحتى الواحدة والنصف من بعد الظهر وتبدأ المجموعة الثانية دوامها عند الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء، فيما تعمل المجموعة الثالثة من الساعة الواحدة من بعد الظهر وحتى الساعة السابعة مساء''·
ويقدر عدد موظفي وزارة العمل بأكثر من ألف موظف بينهم 100 موظف تم تعيينهم مؤخراً خلال فترة التحضير لاطلاق مبادرة ''مرونة''، بحسب ابن ديماس·
واعتبر مدير عام الوزارة بالإنابة ان ''المبادرة تهدف إلى تعزيز سياسة المرونة التي تحرص عليها الوزارة في إدارتها لسوق العمل من خلال تقديم الخدمات في أوقات تتناسب وجميع المتعاملين الى جانب تعزيز المرونة في إدارة موارد الوزارة البشرية بما يوفر بيئة العمل المحفزة من خلال اتباع نظام الدوام المرن''، مبدياً ثقته بأن ''الموظفين سيؤدون مهامهم على الوجه الأكمل ووفقاً للأهداف المبتغاة خصوصاً وان التميز والارتقاء في الخدمات يعد خياراً حكومياً لا رجعة عنه''·
من جهته، اعتبر خليل خوري مدير إدارة التراخيص في ديوان الوزارة بأبوظبي أن نظام العمل الجديد من شأنه تخفيف ازدحام المراجعين وانجاز العدد الأكبر من المعاملات من قبل الموظفين خصوصا وان النظام يتيح استغلال طاقاتهم نظرا لكونهم سيختارون أوقات الدوام التي تناسبهم، مؤكداً حرص الوزارة على مواصلة سعيها في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين معها·
وقال خوري ''إن مبادرة ''مرونة'' من شأنها إيجاد فرص عمل للمواطنين والمواطنات خصوصاً في ظل حاجة الوزارة لموظفين إضافيين مستقبلاً''·

اقرأ أيضا

الكويت ترفع مستوى الاستعداد الأمني في موانئها