الاتحاد

الإمارات

مركز «خدمات 1» يشهد عقد قران ذكياً باستخدام الروبوت

عقب عقد القران (من المصدر)

عقب عقد القران (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

شهد مركز «خدمات 1» الحكومي النموذجي في أبراج الإمارات بدبي، عقد قران شاب وفتاة من مواطني دولة الإمارات من خلال تقنية الروبوت، بحضور ذوي العروسين، وعدد من ممثلي المركز.
وأتم الشاب عبدالله أحمد تهلك معاملات عقد القران على كريمة علي أحمد أهلي، مستفيداً من حزمة الخدمات المشتركة الشاملة «مبروك ما دبرت» التي يوفرها «خدمات 1»، من خلال الروبوت الذي ربط العروسين وذويهما في بث مباشر مع القاضي في محاكم دبي.
وعبر العريس عبدالله أحمد تهلك، عن سعادته بهذه التجربة الفريدة المتمثلة بخدمة «مبروك ما دبرت»، وأثنى على سرعة إنجاز المعاملة واقتصارها على زيارة واحدة فقط، وقال «أنا سعيد بتجربة هذه الخدمة التي تقدمها حكومة دولة الإمارات بأفضل صورة على مستوى العام، ولا بد من الشعور بالفخر عند رؤية مثل هذه التسهيلات المقدمة لإسعاد المتعاملين».
وأضاف: «رغم حداثة فكرة عقد القران الذكي الذي يعتبر غير تقليدي، إلا أنني سعيد بتجربة هذه الخدمة، وأشجع جميع الشباب على الاستفادة منها وبقية الخدمات الذكية التي تقدمها حكومة دولة الإمارات، هذه الخدمات المستقبلية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تسهل حياتنا، وتنقل تعاملنا مع الحكومة لمستوى متطور جداً».
من جانبه، أكد محمد بن طليعة مساعد المدير العام للخدمات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن مركز «خدمات 1» يعكس رؤية حكومة دولة الإمارات لطبيعة الخدمات في المستقبل، ويمثل نموذجاً متقدماً في توفير خدمات مشتركة وفعالة وسريعة ينتهج المركز في تقديمها مبدأ الزيارة الواحدة سواء على صعيد تقديم المعاملة أو دفع الرسوم.وقال ابن طليعة، إن مركز «خدمات 1» هو أول مركز حكومي يطبق مخرجات عمل فرق المسرعات الحكومية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف جمع نخبة موظفي الجهات الحكومي في فرق عمل مهمتها تطوير حزم خدمات مشتركة، وإعادة هندسة العديد من الخدمات لاختصار الوقت ورفع الكفاءة، وإطلاق الخدمات بحلة جديدة.

اقرأ أيضا