الاتحاد

الإمارات

شراء أصوات الناخبين «إشاعات» ولا تجاوزات في الحملات الدعائية

محمد بن غانم الكعبي

محمد بن غانم الكعبي

السيد حسن (الفجيرة )

نفى اللواء محمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة رئيس لجنة الانتخابات الفرعية بالإمارة، ثبوت تورط أي مرشح في تقديم مبالغ مالية أو الاتفاق مع أشخاص على تقديم مبالغ مالية بطرق ملتوية مقابل التصويت له في الجولة الانتخابية القادمة للمجلس الوطني الاتحادي.
وأكد أنه لا داعي مطلقاً للانقياد خلف الإشاعات والترويج لها، لأن ذلك من شأنه أن ينال من العرس الانتخابي الذي يدار ويسير بشكل موضوعي وشفاف، منوهاً بأنه إذا كان لدى أي شخص معلومات مؤكدة وأدلة دامغة على تورط أي مرشح في توزيع مبالغ نقدية لشراء الأصوات فعليه وكواجب وطني سرعة إبلاغ لجنة الانتخابات الفرعية في الفجيرة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده، ولفت أن اللجنة لديها إمكانات قوية وقانونية تتيح لها مراقبة هذا الأمر بشكل دقيق ودائم، حرصاً على المصلحة العامة ونزاهة وشفافية العملية الانتخابية.
وقال اللواء الكعبي لـ«الاتحاد»: تم تحديد 3 مقار انتخابية لاستقبال الناخبين للتصويت مع بدء العملية الانتخابية، وهي مركز أرض المعارض التابع لغرفة تجارة وصناعة الفجيرة بمدينة الفجيرة ويخدم جميع أحياء مدينة الفجيرة وكافة الضواحي التابعة لها، وكذلك مركز أرض المعارض بدبا الفجيرة ويخدم مدينة دبا الفجيرة وضواحيها، والمركز الثقافي في مسافي، ويخدم مسافي وضواحيها.
وأشار إلي أن عدد المرشحين النهائي في الفجيرة الآن بلغ 53 مرشحاً من أصل 55 مرشحاً، تم رفض طلبات مرشحين، وقبول بقية الطلبات، وعدد الذكور المرشحين 33 مرشحاً مقابل 20 مرشحة من الإناث. وبلغ عدد المرشحين الذين تقدموا للجنة الانتخابات بالفجيرة بطلبات لعمل دعاية انتخابية خلال الفترة المسموح بها قانوناً 47 مرشحاً، بينهم 17 امرأة، ووافقت اللجنة على جميع الطلبات مع التشديد على ضرورة الالتزام التام بالقوانين الخاصة بشروط الدعاية، وحدود الالتزام بها بشكل قاطع. وأفاد رئيس لجنة الانتخابات في الفجيرة، بأنه لم تسجل حتى الآن وجود تجاوزات لمرشحين بخصوص الحملات الدعائية لهم، مثمناً تعاون وتفهم المرشحين لروح القانون، وما يمتلكونه من روح وطنية وثابة تظهر في مثل هذه الأمور من خلال التزامهم التام بالقانون والأنظمة، فلم توجه اللجنة حتى اللحظة أي إنذار أو لفت لمرشح فيما يخص الحملات الدعائية بالفجيرة، مشيراً إلى أنها ترتكز على قنوات التواصل الاجتماعي في المقام الأول، ثم تنتشر في شوارع الفجيرة الرئيسة. وأوضح اللواء الكعبي، أن عدداً كبيراً من المرشحين تقدموا بطلبات إلى لجنة الانتخابات بالفجيرة من أجل الحصول على تصاريح لإقامة ندوات ولقاءات مع الناخبين في الفنادق ومجالس بيوتهم وفي الخيام التي يتم نصبها لهذا الغرض، وتم تحديد الأماكن والتنويه إلى جميع المحاذير والضوابط وضرورة الالتزام بها من قبل كل مرشح، مشيراً إلى وجود آلية للتحقق من المبالغ التي يتم إنفاقها على الدعاية الانتخابية من قبل كل مرشح بشكل دقيق، حيث تواصل اللجنة عملها للتأكد من عدم تجاوز أي مرشح سقف مليوني درهم المخصص كحد أعلى لحجم الدعاية الانتخابية، ونطلع على جميع الفواتير التي تصدر بخصوص عمل الدعاية وخلافه.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يهنئ خادم الحرمين باليوم الوطني الـ89 للمملكة