الاتحاد

الإمارات

هيئة البيئة و 400 متطوع ينظفون ميناء الصيادين في أبوظبي

متطوعون يشاركون في حملة تنظيف الميناء أمس

متطوعون يشاركون في حملة تنظيف الميناء أمس

شارك 400 متطوع من الجهات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص وشركات البترول والجاليات الأجنبية في أبوظبي، وعدد من طلبة المدارس الحكومية والخاصة بإلامارة أمس في حملة لتنظيف ميناء الصيادين بمناسبة يوم البيئة الوطني الثاني عشر الذي يقام تحت شعار ''نحو تنمية مستدامة لسواحلنا''·
وانطلقت الحملة التي نظمتها هيئة البيئة وبدأت في الساعة التاسعة صباحاً واستمرت لمدة ساعتين، من أمام منطقة قوارب الصيد بالميناء الحر، حيث تم تنظيف المنطقة من المخلفات البحرية التي تتسبب في فقدان البيئة البحرية لمكوناتها الطبيعية وتشويه منظرها، كما تشكل خطورة بالغة على المياه وعلى مستخدمي البحر من الصيادين والمتنزهين·
وتم تنظيم الحملة بالتعاون مع شركة أبوظبي للموانئ، وشركة مرافئ أبوظبي، ومنطقة أبوظبي التعليمية، كما وفرت بلدية أبوظبي الدعم اللوجستي وقامت بتجميع المخلفات والنفايات التي وصلت إلى 1131 كيلوجراماً·
وتم تصنيف المخلفات وحصرها حيث شملت 495 كيلوجراماً من البلاستيك، و233 كيلوجراماً من النفايات الورقية، 89 كيلوجراماً من الزجاج ، 10 كيلوجرامات من النفايات الخشبية، 155 كيلوجراماً من المعادن والعلب المعدنية، و149 كجم نفايات أخرى·
كما ساهمت جمعية الصيادين بأبوظبي في إنجاح الحملة، حيث قامت بتوفير القوارب التي تم استخدامها لتنظيف مياه البحر من النفايات التي كانت تطفو على سطح البحر، وســــاهمت في نشر الوعي بين الصيادين للتوقــــف عــــن إلقـاء المخلفـــات، حيــث إنهــــا تشكل خطورة على ميــاه البـحر والثروة السمكية بشكل عام·
وتم توزيع عدد من الكتيبات والمطبوعات التي تضم معلومات عن النفايات البحرية ومصادرها وتأثيرها على البيئة ومكوناتها الطبيعية·
وتواصل الهيئة احتفالاتها بيوم البيئة الوطني الثاني عشر بتنظيم عدد من الأنشطة التي تركز على شعار هذه المناسبة لإلقاء الضوء على البيئة البحرية والساحلية وأهميتها كأحد الموارد الطبيعية والحيوية في الدولة·
وسيتم الأربعاء المقبل تنظيم رحلة ميدانية يشارك فيها 15 معلماً من المدارس الحكومية والخاصة بإمارة أبوظبي إلى محمية مروح التي تعتبر نموذجاً مثالياً ممثلاً للبيئة البحرية والساحلية بدولة الإمارات·
وتقع معظم سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة على الساحل الجنوبي للخليج العربي بامتداد يزيد عن (700) كيلومتر· وهنالك خط ساحلي آخر للدولة يمتد بنحو (100) كيلومتر على خليج عمان ابتداءً من منطقة دبا في إمارة الفجيرة إلى الشمال من خور كلباء، إضافة إلى سواحل الجزر التي تزيد على (600) كيلومتر·
وتتميز بيئة الدولة البحرية بكثرة الخيران والجزر والشواطئ الرملية وحصائر الأعشاب البحرية، وهي نظم إيكولوجية متميزة وذات تنوع بيولوجي واسع، مما جعلها شديدة الحساسية وسريعة التأثر بالعوامل الخارجية والملوثات البحرية·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة