الاتحاد

منوعات

سينما التسامح في «منارة السعديات»

مشهد من فيلم «لا تقتل عصفوراً ساخراً» (الصور من المصدر)

مشهد من فيلم «لا تقتل عصفوراً ساخراً» (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تنظم السفارة الألمانية، بالتعاون مع معهد «جوته»، «المهرجان السينمائي للتسامح»، والذي تنطلق فعالياته اليوم، ويستمر حتى 14 من الشهر الجاري، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، واحتفاءً بعام التسامح، إذ يعرض المهرجان سلسلةً من الأفلام التي تركز على جوانب مختلفة للتسامح، ما بين الوثائقية والروائية والكوميدية، ومن إخراج كوكبة من المخرجين ذوي الأصول المختلفة مثل ألمانيا والولايات المتحدة ولبنان، وتقام فعالياته وعروضه بين منارة السعديات في أبوظبي، وسينما عقيل في دبي.
7 أفلام يعرضها المهرجان، وتعبر عن قيمة التسامح والتعايش، حيث يبدأ المهرجان بالفيلم الأميركي الصامت بعنوان «تعصب»، للمخرج د.ف جريفيث، ومدته 167 دقيقة، الذي يعرض اليوم في «منارة السعديات»، وفي هذا الفيلم تتشابك أربعة أحداث تم دمجها وبحثها وإعادة تركيبها.
ومن أبرز الأفلام التي تبرز مفهوم التسامح، ومن المقرر عرضها في المهرجان السينمائي للتسامح، فيلم «ستيكس»، مدته 94 دقيقة، وهو دراما ألماني، من إخراج فولفجانج فيشر، تدور قصته حول «ريكا» طبيبة دائمة الانشغال، وتتميز بكونها مثقفة وواثقة بذاتها وحازمة وملتزمة، تحقق ريكا حلماً طال انتظاره بقضاء إجازتها السنوية على متن قارب شراعي تبحر به من جبل طارق حتى جزيرة أكسنسيون الصغيرة في المحيط الأطلسي.
كما يعرض فيلم «لا تقتل عصفوراً ساخراً»، مدته 129 دقيقة، دراما أميركي، من إخراج روبرت موليجان، إذ تجري أحداث الفيلم في بلدة خيالية اسمها مايكومب في ولاية ألاباما الأميركية في بدايات عام 1930، حيث يجد المحامي أتيكوس فينش نفسه يوافق على الدفاع عن توم روبينسون.
و«قلب جنين» من إخراج: ليون جيلر وماركوس فيتر، فيلم وثائقي، مدته 90 دقيقة، حيث تعيش عائلة الخطيب في مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية، فقد الفلسطيني إسماعيل الخطيب منذ عام مضى ابنه أحمد البالغ من العمر آنذاك اثنى عشر عاماً، كما يعرض المهرجان فيلم «وهلّا لوين؟» للمخرجة نادين لبكي، لبناني، مدة عرضه 110 دقائق، ويتتبع الفيلم الذي تدور أحداثه في قرية نائية في لبنان.
وضمن فعاليات المهرجان، من المقرر إقامة حفل موسيقي لـ «أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئين»، بقيادة البروفيسور رياض قدسي، حيث يعزفون قصيدة غنائية للتسامح، ومقطوعات من أوبرا كارمن لجورج بيزيه، وكذلك من أوركسترا بالاديو لكارل جينكين، إضافةً إلى مقطوعات أخرى، وذلك يوم 13 الشهر الجاري في منارة السعديات.

اقرأ أيضا

فتحي سلامة: أتمنى تقديم تراث الإمارات الفني برؤية جديدة