الاتحاد

الاقتصادي

رامي قاسم لـ «الاتحاد»: الإمارات تضيف بصمة ثقة جديدة في قطاع الطاقة

رامي قاسم

رامي قاسم

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

أكد رامي قاسم، الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة أعمال التحكم والقياس في «بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك»، أن الإمارات تضيف بصمة جديدة للمنطقة في قطاع الطاقة وتعزز الثقة للشركات العالمية للإقبال على المنطقة، وأبوظبي تحقق الريادة عبر الطاقة العالمي لوضع استراتيجية المستقبل، مشيراً إلى أن استمرار الإمارات بالاستثمار في قطاع النفط والغاز، أعطى ثقة واستقراراً للقطاع في المنطقة، مقابل انخفاض الاستثمار في مناطق أخرى من العالم.
وقال قاسم: «إن استضافة أبوظبي لمؤتمر الطاقة العالمي يدلل على دورها الحيوي في قطاع الطاقة وثقة العالم في الإمارات»، موضحاً أن الإمارات استبقت الكثير من الدول في التوجه لمزيج الطاقة، وقادت المنطقة والعالم للتوجه لهذا التحول، وكانت الإمارات اللاعب الرئيسي في خفض كلف الطاقة الشمسية بنسبة 40 % ولم يتحقق هذا الأمر من دون مشاريع الطاقة الشمسية التي نفذتها الإمارات.
وأوضح أن الشركة طرحت خلال مؤتمر الطاقة، آخر ما توصلت له الشركة من تقنيات في مجال المراقبة والتحكم، من أجل تخفيف كلفة الإنتاج والوصول لأعلي كفاءة في جميع القطاعات «نفط وغاز وكهرباء»، عبر جهاز منصة Orbit 60 Series المتطورة لمراقبة وحماية الآلات في القطاع الصناعي، وذلك في أكثر من 85 ألف وحدة مكائن دوارة في العالم، تابعة للشركة، ما يخفض كلف الإنتاج والتأمين وعمليات الصيانة بما لا يقل عن 10%.
وأضاف: تم طرح الجهاز في 3 مدن عالمية في وقت واحد، منها أبوظبي أحد المقرات الرئيسية للشركة، واستفادت الشركة من المؤتمر لطرح هذه التقنية التي توفر المعلومات الاستباقية لقطاع الحفر، وتم الطرح عبر شركة «بنتلي نيفادا» التابعة للشركة.
ويتسم المنتج الجديد والمبتكر باتصاله ببرنامج إدارة الآلات لغرض المراقبة والتشخيص الاستباقي، وتم تصميمه خصيصاً لحماية الآلات والأجهزة إلكترونياً عبر الإنترنت، كما يتصل بجميع الآلات الصناعية الرئيسية، وتتنوع استخداماتها بين قطاعات النفط والغاز، والطاقة، والطاقة المتجددة، والصناعات العامة.
وتشكّل المنصة الجديدة أول نظام آمن لمراقبة الآلات عبر الإنترنت، مع تزويدها ببوابة اتصال أحادية الاتجاه، تسمح بنقل البيانات من الجهاز إلى نظام إدارة الآلات في شركة «بنتلي نيفادا» (System 1) لأغراض المراقبة والتشخيص الاستباقي.
وتُمكّن المنصة الجديدة المشغّلين من مراقبة المزيد من الآلات بجهد وتكلفة أقل، حيث توفر 80 قناة ديناميكية للبيانات بالمقارنة مع 50 قناة في المنصات القياسية المشابهة في القطاع، وتتمتع بقوة معالجة للإشارة أعلى بـ 100 مرة من تلك المنصات، فضلاً عن كونها أصغر حجماً.
وأشار إلى أن «بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك BHGE»، وقعت على هامش مؤتمر الطاقة العالمي أبوظبي، مذكرة تفاهم مع «زين درون» لوضع أطر العمل المثلى نحو توفير خدمات الفحص الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وسيتعاون الطرفان نحو تقديم خدمات فحص شاملة لأصول العملاء في قطاع الطاقة، مما يساهم في توفير الوقت والارتقاء بمعايير أمن العمليات التشغيلية.
وأشار إلى أن «بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك»، المزود الشامل الأول والوحيد عالمياً لمنتجات وخدمات حقول النفط والخدمات الرقمية، وتحرص الشركة على تحقيق التكامل بين العقول والآلات للارتقاء بمعايير الإنتاجية والسلامة والبيئة لدى العملاء، بالتزامن مع خفض التكاليف والمخاطر ضمن كافة مراحل العمل في قطاع الطاقة.
وقال:«تدير الشركة عملياتها في أكثر من 120 دولة، وتجمع بين إرثها العريق الممتد لأكثر من قرن من الزمن مع حماس الشركات الناشئة لتبتكر طرقاً أكثر ذكاءً لتزويد العالم للطاقة»، مشيراً إلى أن الشركة نفذت كافة برامج القيمة المحلية المضافة ضمن عطاءات «أدنوك»، من حيث المشاركة في مراكز التدريب.
وحول المشهد العام لقطاع النفط في العالم، أفاد قاسم، بأن الحديث عن الأزمة العالمية يتم تداوله منذ سنوات وليس بجديد، ونركز في أعمالنا، والاستثمارات المتوقع ضخها في قطاع الطاقة تتضمن الاستمرار في النفط والغاز.
وأفاد بأن الشركة أعلنت عن التزامها خلال السنوات المقبلة، أن تكون جميع المعدات والخدمات التي نقدمها للعملاء مبنية على صفر كربون «صديقة للبيئة» موضحاً أن الشركة بدأت بمصانعها، مورديها والمباني التابعة لها، وتحرص على أن ما تقوم به أو تتعامل معه يكون صديقاً للبيئة ويقدم أقل ما يمكن من الكربون وصولاً إلى صفر، كما يتم تقديم الكثير من التقنيات لتخفيض الانبعاث الكربوني، كما يتوفر لدى الشركة حالياً قسم مراقبة الانبعاث الكربوني من جميع القطاعات.

اقرأ أيضا

الصين وأميركا تعقدان محادثات تجارية "بناءة" في واشنطن