الاتحاد

الرياضي

السيتي و«أبوظبي الرياضي» يطلقان أول برنامج للمواهب

الاتحاد

الاتحاد


أبوظبي (الاتحاد)

عاد الصغار الذين سافروا من مختلف أرجاء أبوظبي إلى مدينة مانشستر، للمشاركة في تدريبات مانشستر سيتي بهدف تطوير مهاراتهم، وعدهم 16 لاعباً تم اختيارهم من فرق الشباب بالمدينة، وأمضوا أسبوعاً من التدريبات في «استاد الاتحاد»، كما انضم إليهم 3 لاعبين من مدارس السيتي، وهو البرنامج الذي أطلقه النادي، والمخصص للاعبين الصغار في الإمارات. وأتاحت الرحلة تجربة غنية وحافلة، حيث تضمنت 12 ساعة من التدريبات، إضافةً إلى المشاركة في مباراتين إحداهما في مواجهة أكاديمية مانشستر سيتي، وأيضاً مشاهدة فوز «البلومون» على برايتون 4-0 في الدوري الإنجليزي، وجولة للتعرف على مرافق النادي. وقال طلال الهاشمي، مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي: «تشكل الاتفاقية ركناً أساسياً، ضمن خططنا الرامية لتطوير كرة القدم في أبوظبي، ويشمل اللاعبين والمدربين والموظفين التنفيذيين، عن طريق مانشستر سيتي، وملتزمون بإطلاق برامج متقدمة لدعم أندية أبوظبي، من خلال الاعتماد على الخبرات والممارسات المتقدمة، التي تسهم في تطوير قطاع كرة القدم، وتعد الاتفاقية مع مانشستر سيتي إضافة مهمة بالنسبة لنا، بوصفه من شركائنا العالميين، وهي بمثابة خطة عمل متكاملة لتحقيق مجموعة واسعة من الأهداف التي من شأنها أن تقودنا إلى تحقيق نتائج جيدة. وقال سيمون هيويت، رئيس عمليات كرة القدم في مدارس السيتي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: سعداء لذهاب مجموعة الموهوبين إلى مانشستر، لتتاح لهم الفرصة للتعرف على طرق التدريب التي يتبعها اللاعبون في أكاديمية مانشستر سيتي، وتقوم الأندية في أبوظبي بعمل رائع بالنسبة للاعبين في الفئات العمرية الشابة، ولا شك أن اجتماع هؤلاء اللاعبين، وتشكيل فريق فرصة رائعة بالنسبة لهم للتعلم واكتساب الخبرات، وقدم لنا مجلس أبوظبي الرياضي كل ما يلزم من دعم بهدف تطوير مستوى اللاعبين الصغار في الإمارات، كما أن هذه الرحلات تحظى بأهمية كبيرة لتحقيق الهدف المنشود.

اقرأ أيضا

«بوم بوم» يغرد في دوري أبوظبي للكريكت