صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

العبادي يزور البصرة لتهدئة المظاهرات الشعبية

متظاهرون يحرقون الإطارات احتجاجاً على سوء الخدمات في البصرة (أ ف ب)

متظاهرون يحرقون الإطارات احتجاجاً على سوء الخدمات في البصرة (أ ف ب)

سرمد الطويل (بغداد)

اتسعت رقعة المظاهرات في العراق لتشمل غالبية مناطق محافظة البصرة التي وصلها قادماً من بروكسل رئيس الوزراء حيدر العبادي لاحتواء الأزمة، كما شهدت محافظات أخرى في الجنوب العراقي تظاهرات مماثلة مطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.
وزار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، محافظة البصرة والتقى بعدد من المسؤولين هناك لتهدئة موجة الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي تشهدها المحافظة بسبب سوء الخدمات وانعدام فرص العمل. وذكر بيان حكومي أن العبادي عقد اجتماعاً مع القيادات الأمنية والعسكرية في قيادة عمليات البصرة واستمع منهم لتقرير مفصل عن الأوضاع في المحافظة. وكان تلفزيون العراقية الرسمي قد نقل عن العبادي قوله مساء أمس الأول إن «المواطن البصري لن يعرض أمن محافظته للخطر وهو احرص عليها من غيره». وحذر من وجود عناصر مندسة تريد الإساءة للتظاهر السلمي والقوات الأمنية مؤكدا حرص حكومته على توفير الخدمات في البصرة بشكل سريع.
وتشهد البصرة منذ أيام احتجاجات شعبية وقطع طرق بسبب تردي الخدمات بشكل عام وانعدام فرص العمل للعاطلين عن العمل. واستهدفت المظاهرات الحقول النفطية في المحافظة والطرق المؤدية إلى المنافذ الحدودية إلا أن وزارة النفط وهيئة المنافذ الحدودية اكدتا في بيانات منفصلة ان انتاج الحقول وعمل المنافذ لم يتأثرا بالمظاهرات.
واضطرت الشرطة إلى اطلاق النار لتفريق متظاهرين تجمعوا قرب احد الجسور المهمة وسط المدينة دون تسجيل اصابات. وتعد البصرة رئة العراق الاقتصادية ونافذته الوحيدة على الخليج العربي ومنها وعبرها يصدر العراق معظم نفطه الخام.
واعتصم العشرات من أهالي ناحية «النشوة» التابعة لقضاء «شط العرب» شرقي البصرة أمس، أمام بوابة حقل «مجنون» النفطي وقاموا بإغلاق إحدى البوابات‏? ?للمطالبة ?بحقوقهم. وقال مدير ناحية النشوة وليد مطر كباشي إن المتظاهرين قاموا بغلق بوابة حقل مجنون النفطي بعد نصب‏? ?الخيم ?مطالبين ?بتعيين ?الشباب ?العاطلين ?عن ?العمل ?في ?الشركات ?النفطية ?القريبة? ?من ?مناطقهم. ?لافتاً ?الى ?مطالبتهم ?بتعويض للمتضررين ?والمصابين ?بأمراض? ?سرطانية ?نتيجة ?التلوث ?البيئي ?الناتج ?عن ?عمليات ?الشركات ?النفطية. ودعا كباشي الحكومة والشركات النفطية إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين‏? ?كونها ?حقا ?من ?حقوقهم ?الوطنية ?كون ?اغلب ?شباب ?الناحية ?عاطلين ?عن ?العمل ?وليس? ?لديهم ?مصدر رزق. وقطع العشرات من ابناء منطقة «الشرش» في قضاء «القرنة» شمال البصرة الطريق‏? ?الرابط ?بين ?البصرة ?وبغداد ?صباح أمس، ?للمطالبة ?بتوفير ?الخدمات? ?وايجاد ?فرص ?عمل ?للعاطلين ?عن ?العمل ?من ?ابناء المحافظة. وقام المتظاهرون خلال التظاهرة بحرق الإطارات احتجاجا على ضعف الخدمات‏? ?وعدم توفير ?فرص ?عمل ?للعاطلين، كما ?طالبوا ?بإعطاء ?البصرة ?حقوقها ?من ?استخراج? ?النفط ?وتوفير ?الخدمات ?فيها ?والتيار ?الكهربائي وتشغيل? ?الشباب ?العاطلين ?عن ?العمل ?والذين ?يمتلكون ?الشهادات ?في ?الشركات ?النفطية??.
وقال قائم مقام قضاء «القرنة» محمد ناصح إن هناك مفاوضات تجري مع المتظاهرين لتسليم مطالبهم المشروعة والتي‏? ?سترفع ?الى ?الجهات ?الحكومية، ?لافتا ?الى ?انه ?سيتم ?إنهاء ?التظاهرات? ?والاعتصامات ?وفتح ?الطريق ?العام ?وستعود ?الأمور ?الى ?طبيعتها ?خلال ?الساعات? ?القليلة ?المقبلة ?بعد ?نجاح ?المفاوضات ?معهم.
وتظاهر العشرات بالقرب من ميناء أم قصر الواقع جنوب غربي‏? ?البصرة ?للمطالبة ?بتحسين ?الواقع ?الخدمي ?وايجاد ?فرص ?عمل ?للعاطلين، ?وقاموا? ?بمنع ?مرور ?الشاحنات ?عبر ?الطريق ?المؤدي ?الى ?الميناء.
وطالب المتظاهرون بايجاد فرص عمل للعاطلين منهم ومعالجة مشكلة الانقطاعات‏? ?في ?التيار ?الكهربائي ?والزيادة ?الكبيرة ?في ?ملوحة ?المياه ?وتوفير ?الخدمات? ?الاساسية ?لابناء ?المحافظة??. وأكدوا ?انهم ?سيواصلون ?التظاهرات ?والاعتصامات ?في ?بوابة ?الموانئ ?لحين ?تحقيق ?مطالبهم.
هذا وتشهد محافظة البصرة تظاهرات منذ 6 ايام تطالب بالخدمات وتحسين واقع ?الكهرباء ومعالجة ?ملوحة ?المياه، ?وتوفير ?فرص ?العمل ?للعاطلين.