الاتحاد

الرياضي

"الفرسان" يترقب السوبر بـ«الجاهزية الكاملة»

غياب ماجد حسن وسالمين خميس وعودة الدوليين

غياب ماجد حسن وسالمين خميس وعودة الدوليين

منير رحومة (دبي)

تكتمل صفوف شباب الأهلي اليوم، بانضمام الدوليين، إسماعيل الحمادي ووليد عباس، على أن يشارك اللاعبان في التدريب الأخير غداً، على استاد آل مكتوم الذي يحتضن مباراة السوبر أمام الشارقة، في الساعة الثامنة والنصف مساء بعد غدٍ، وفي المقابل تفقد تشكيلة «الفرسان» ماجد حسن وسالمين خميس اللذين يواصلان مرحلة العلاج والتأهيل، بعد الإصابة التي تعرض لها كل منهما.
ورفع شباب الأهلي درجة جاهزيته للمنافسة على أول ألقاب الموسم الجديد، بتدريبات جدية على ملعبه مكتوم بن راشد بـ«الممزر»، وسط أجواء من التفاؤل، خاصة أمام العروض القوية التي قدمها في الجولات الثلاث لكأس الخليج العربي.
وأبدى محمد مرزوق مدافع «الفرسان» تفاؤله الكبير باللعب على «الفيروز الأزرق»، بالفوز في كل المواجهات التي خاضها الفريق في الموسم الماضي، خلال جميع المسابقات، سواء الدوري أو كأس صاحب السمو رئيس الدولة أو كأس الخليج العربي، وآخرها على النصر بثنائية، مما يبث حماس اللاعبين لمواصلة النتائج الإيجابية، وحصد لقب جديد يدعم مسيرة النادي، ويمهد الطريق للمزيد من الألقاب الأخرى.
وأشار إلى أن شباب الأهلي يستحق التتويج بلقب «السوبر»، لأنه يضم نخبة من اللاعبين المميزين، ويعمل بجدية لتقديم أفضل المستويات، مؤكداً أن الانطلاقة الإيجابية في الموسم الجديد، تأتي امتداداً للمستوى الثابت الذي قدمه اللاعبون في الموسم الماضي، متمنياً أن يحتفل مع زملائه بتتويج جديد السبت المقبل.
وشدد مرزوق على أن المباراة لا تقبل التعويض، لأنها بطولة من مواجهة واحدة، مما يتطلب تركيزاً عالياً وجدية كبيرة، وأداءً قوياً لحسم النتيجة والتتويج بكأس السوبر، مشيراً إلى أن الشارقة بطل الدوري منافس قوي ويملك لاعبين مميزين، مما يجعل الصراع شرساً وعلى أشده للفوز بـ «السوبر».
وفيما يتعلق بمصادر الخطورة في الشارقة، والمهاجمين الذين يراقبهم في اللقاء، اعترف مرزوق بأن «فرقة النحل» تضم أكثر من لاعب خطير في الهجوم، ولا يقتصر الأمر على إيجور، وجوميز البرازيلي الجديد لاعب جيد، ويجب التجهيز لمراقبته، ومنعه من صناعة الخطر خلال المباراة.
وأضاف أن التزامه بدورة عمل خلال الفترة الماضية منعه من مشاهدة المباريات ومتابعة مستوى الأندية، لكن التعاقدات الجيدة التي جرت خلال فترة الانتقالات الصيفية، تقدم مؤشرات واعدة بقوة المنافسة في الموسم الجديد، وصعوبة توقع أبطال المسابقات، مؤكداً أن شباب الأهلي جاهز للمنافسة، ويدخل الموسم بطموح التتويج بجميع الألقاب، لأنه قادر على الوصول إلى منصات التتويج، بفضل الإمكانات الكبيرة التي يملكها والعزيمة القوية للاعبين، والقيادة الفنية الناجحة مع المدرب الأرجنتيني رودولفو.
وأكد مرزوق أن الأجواء الإيجابية ترفع معنويات اللاعبين، وتحفز الفريق لتقديم عروض قوية، والمنافسة على جميع الجبهات، بما فيها المشاركة الآسيوية، حتى يكون أفضل سفير لكرة الإمارات على المستوى القاري.

اقرأ أيضا

«بوم بوم» يغرد في دوري أبوظبي للكريكت