الاتحاد

عربي ودولي

ميليشيات «الوفاق» تعسكر المطارات المدنية الليبية.. وتحذيرات أممية

الاتحاد

الاتحاد

حسن الورفلي (بنغازي- القاهرة)

حولت الميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة «الوفاق» مطارات المنطقة الغربية في ليبيا إلى قواعد عسكرية لتسيير الطيران التركي، وذلك لاستهداف منازل المدنيين وخاصة في مدينتي طرابلس وترهونة لعرقلة تقدم قوات الجيش الليبي.
وقال مصدر عسكري ليبي لـ«الاتحاد» إن ميليشيات «الوفاق» حولت مطار معيتيقة الدولي في طرابلس إلى قاعدة تستخدم لتسيير الطائرات التركية، واستخدام مطار مصراتة الدولي في نقل جرحى الميليشيات المسلحة للعلاج في تونس وتركيا، بالإضافة للسماح لعناصر متشددة تنتمي لـ«جبهة النصرة» للانتقال من تركيا لنقلهم للعاصمة الليبية. وحذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من محاولات «عسكرة» مطارات ليبيا التي تستخدم في سفر المدنيين، منتقدة عمليات القصف العشوائي المستمر لمطار معيتيقة الدولي الذي قرر تعليق الرحلات الجوية إلى حين إشعار آخر. وأغارت طائرة تركية مسيّرة، مساء أول أمس الثلاثاء، على طائرة إسعاف مدنية حطت في مدينة ترهونة قادمة من الزنتان بينما كانت تستعد للإقلاع مجدداً نحو الزنتان لنقل جثامين أفراد من كتيبة العاديات لتسليمهم إلى ذويهم ما أدى لتدميرها من دون خسائر بشرية.
وقال مصدر ليبي لـ«الاتحاد» إن طائرة تركية مسيّرة تابعة لميليشيات «الوفاق» قصفت طائرة إسعاف مدنية حطت في مطار ترهونة بعد قدومها من الزنتان.
وأكد المصدر مقتل ليبيين اثنين على الأقل جراء قصف عشوائي بصواريخ جراد نفذته ميليشيات «الوفاق» على منطقة العربان الواقعة جنوب شرق غريان، ما أدى إلى وقوع إصابات وسط حالة من الفزع في أوساط السكان. ومن جانبه، أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، التابعة للقوات المسلحة الليبية، عن رصدها قيام الميليشيات المتحالفة مع حكومة «الوفاق» بتغيير الخطط الحربية منذ نحو 12 يوماً. وقالت غرفة عمليات الكرامة إن عناصر الميليشيات قامت بوضع جهاز راوتر للاتصالات بغرض التشويش وتحسين دور الطائرة الموجهة من أعلى مصرف الجمهورية مقابل ميدان الزاوية، قبل أن يتم نزع الجهاز عبر الاستعانة بعناصر القوات المسلحة الليبية المتواجدين داخل مدينة الزاوية. وأضافت أن مجموعة من الميليشيات قامت بتخزين المدرعات والأسلحة الثقيلة في منطقة أبوصرة، تحت رعاية أحد العناصر الإجرامية، وتم رصدها داخل الهناجر المتواجدة بين الأحياء السكنية، علاوةً على كشف مكان إقلاع الطائرة المسيّرة التركية، حيث تبين أنها تُقلع من داخل مصفاة نفطية، وتسير عبر غرفة عمليات ليلية، إلى جانب رصدها بعض الأسماء المطلوبة للعدالة من قوات الميليشيات.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد