الاتحاد

الاقتصادي

بريق الذهب يخطف أبصار المستهلكين و يفرغ جيوبهم


لندن- (رويترز):
قال مجلس الذهب العالمي أمس إن طلب المستهلكين على الذهب قفز سبعة بالمئة في عام 2004 في أول زيادة منذ أربع سنوات اذ لم يردع الارتفاع الحاد في أسعار المعدن النفيس المشترين الا ان التوقعات لعام 2005 تشير الى نمو ابطأ مع اشتداد صعوبة الاحوال الاقتصادية وتراجع امكانية شراء الحلي الذهبية·
وأظهرت أرقام قامت مؤسسة جي·اف·ام·اس الاستشارية بتجميعها لمجلس الذهب العالمي أن الطلب العالمي على الحلي الذي يمثل نسبة كبيرة من اجمالي الاستهلاك زاد 7,5 بالمئة في الربع الاخير من عام 2004 مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق· ومن المتوقع ان يرتفع الطلب على الحلي في عام 2004 كله بنسبة ستة بالمئة عن عام 2003 ليصل الى 2673 طنا· وقالت جيل ليلاند المستشارة الاقتصادية لمجلس الذهب العالمي لرويترز: 'ما رأيناه في الماضي هو انه عندما ترتفع الاسعار يميل الناس الى الابتعاد عن الشراء· والتقارير التي نتلقاها الان تشير الى ان اعدادا متزايدة من المستهكلين تتوقع ان تظل الاسعار عند مستوياتها الحالية على اقل تقدير وربما ترتفع'· واضافت: 'يتم شراء الكثير من الحلي على سبيل الادخار أو حتى الاستثمار· واذا كانت هناك توقعات بأن يرتفع السعر فإنها تعزز من جاذبية المنتج'· وفي ديسمبر كانون الاول الماضي قفزت اسعار الذهب الى اعلى مستوياتها في 16 عاما ونصف العام مسجلة 456,75 دولار للاوقية نتيجة العلاقة العكسية مع الدولار الذي هبط الى مستويات قياسية أمام اليورو· ويتوقع محللون استطلعت رويترز اراءهم في يناير ان يواصل سعر الذهب الارتفاع في عام ·2005
وزاد صافي استثمارات قطاع التجزئة في شراء الذهب 15 بالمئة في عام 2004 بينما سجل استثمار المؤسسات مبيعات اجمالية صافية قدرها 124 طنا في عام 2004 مقارنة مع استثمارات صافية حجمها 653 طنا في عام ·2003
وقال التقرير: 'هذا يعكس الى حد كبير تفكيكا للاستثمارات خلال العام (باستثناء الزيادة في الربع الاخير) من جانب المشترين بغرض المضاربة على المدى القصير الذي اشتروا في عام 2003 وباعوا ما لديهم عندما هبط السعر بعد المستويات المرتفعة التي بلغها في وقت سابق من العام'· واضاف: 'كان حجم البيع أقل بكثير من حجم الشراء في عام 2003 مما يوحي بأن كثيرا من المشترين اشتروا من منظور ابعد مدى واحتفظوا باستثماراتهم'· وعلى أساس اقليمي زاد طلب المستهلكين بما فيه الحلي واستثمارات التجزئة 17 بالمئة في عام 2004 في الهند اكبر سوق للذهب في العالم·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي