الاتحاد

الإمارات

«دبي العالمي للسياحة الصحية» ينطلق فبراير المقبل

القطامي ومسؤولو الهيئة خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: عمر عسكر)

القطامي ومسؤولو الهيئة خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: عمر عسكر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن تنظيم «منتدى دبي العالمي للسياحة الصحية -2018»، وذلك يومي 20 و21 من فبراير المقبل في مدينة جميرا، بمشاركة أكثر من 500 خبير ومتخصص في رواد «الصحة والسياحة والسفر»، وكبرى المؤسسات العالمية والترويجية، من داخل الدولة وخارجها، و30 مستشفى عالمياً ومحلياً.
ويقام المنتدى برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، ويحاضر فيه 40 خبيراً إقليمياً ومحلياً، ويتضمن 23 محاضرة، ويشهد قمة خاصة بالسفراء الدبلوماسيين للدولة المستهدفة للسياحة الصحية في دبي، بالإضافة إلى 8 جلسات نقاشية تغطي القضايا المتنوعة المطروحة في المنتدى.
وكشفت الهيئة، عن أنها ستطلق مشروعاً قريباً يتعلق بتوفير الخدمات الصحية والعلاجية التي لا يغطيها التأمين الصحي في دول أخرى، بحيث يأتي الشخص إلى دبي لتلقي هذه النوعية من الخدمات الصحية، مشيرة إلى أنها تعكف على إعداد هذه المشروع في الوقت الحالي بالتعاون مع شركات التأمين.
وأكدت الهيئة، في مؤتمر صحفي عقدته أمس، في مقرها للإعلان عن منتدى دبي العالمي للسياحة الصحية، أن هيئة الصحة بدبي، حققت نمواً ملحوظاً في جذب السياحة الصحية إلى الإمارة، منوهة بأن المعدلات العامة لنمو السياحة العلاجية تتراوح بين 9 و10% سنوياً، وسيتم الإعلان في المنتدى عما حققته دبي في هذا الجانب.
كما أعلنت الهيئة أنها قطعت شوطاً مهماً على طريق أهدافها الاستراتيجية المتصلة باستقطاب أكثر من 500 ألف سائح صحي بحلول عام 2020، وذلك في ضوء ما أنجزته وتنجزه على مستوى البنية التحتية للمنشآت الصحية ورفع مستوى الخدمات الطبية.
وقال معالي حميد محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي: إن «حالة التوافد والإقبال الشديد على العيش في دولة الإمارات، وبالتحديد في دبي، تؤكد أن دبي تمتلك كل الفرص لتصدر خريطة السياحة الصحية».
وأضاف: «كما أنها تظهر أن دولتنا هي الخيار المفضل للاستثمار والحياة الراغدة، والوجهة الأولى للباحثين عن الصحة والسعادة، ليست لكونها في قلب العالم فقط، وإنما لما تمتلكه من مقومات باعثة على الأمن والأمان والسلام، وهي مقومات تضاف إلى منشآتنا الصحية فائقة المستوى والمعتمدة دولياً، والتي نستند إليها كثيراً في هيئة الصحة بدبي، لنكون دائماً الأفضل في هذا المجال».
ويبحث المنتدى -الذي يمثل حدثاً عالمياً مهماً – جملة من المحاور التي تدور حول استشراف مستقبل السياحة الصحية في دولة الإمارات ومدينة دبي بشكل خاص، والعالم، ويتناول التحديات وسبل تجاوزها، ومجموعة الفرص التي تمتلكها مدينة دبي، لتصدر خريطة السياحة الصحية، والإسهام بدور إيجابي ومؤثر في حركة ونشاط هذا النوع من السياحة.وترتكز أعمال المنتدى على 6 محاور رئيسة، تضم: مستقبل السياحة الصحية، ومكانة دبي كمقصد للسياحة الصحية للقادمين من مختلف دول العالم، والتطورات التقنية في السياحة الصحية، والتأمين الصحي، وأهمية الشراكة الحكومية وشراكات القطاع الخاص، والمؤثرين الإعلاميين في القطاع وقيادة المشهد الإعلامي والترويجي.

اقرأ أيضا