الاتحاد

الإمارات

حملة توعوية لمكافحة السكري في رأس الخيمة

رأس الخيمة (الاتحاد)

أطلق مستشفى رأس الخيمة أمس حملة توعوية تشمل فحوصات مجانية وتوعية الجمهور بخطورة مرض السكري ووسائل تجنبه.
وأوضح الدكتور زين جلزار استشاري الغدد الصماء في مستشفى رأس الخيمة، أن صعوبة مرض السكري تكمن في مرحلته الأولى، حيث لا توجد عوارض أو مؤشرات واضحة للإصابة، لافتاً إلى أن هناك عوارض عامة قد تكون أحد المؤشرات التي تنبه المريض لضرورة متابعة حالته، ومنها التعب وزيادة الوزن ثم نقصانه وعدم وضوح الرؤية وسرعة الانفعال وزيادة الشعور بالعطش والتبول المتكرر.
وذكر أن الحملة التوعوية الحالية، والتي تشمل إجراء الفحوصات للمرضى تأتي استكمالاً لحملة توعوية أطلقها المستشفى خلال الفترة الماضية وجرى خلالها تحليل آلاف العينات للمرضى ووفقاً لنتائج هذه الحملة فقد تم تشخيص 15% من الأشخاص الذين أجروا هذه الفحوصات بأنهم مرضى سكري في حين بلغت نسبة الأشخاص الذين يمرون بمرحلة ما قبل السكري 41%، ولم يكن هؤلاء الأشخاص يدرون حقيقة إصابتهم بالمرض.
وشدد الدكتور رضا صديقي الرئيس التنفيذي لمجموعة الرعاية الصحية العربية والمدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة على أهمية التوعية بداء السكري، والتعرف على أعراضه عبر الفحوصات المنتظمة.
وأضاف: مرض السكري يصيب واحداً من كل 5 مقيمين في الإمارات ونأمل من هذه الفحوصات مساعدة المرضى على إدراك المستويات العالية للسكر في الدم لديهم بأن تصبح أداة مفيدة في اكتشاف الإصابة بالمرض خلال مراحله الأولى.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته