الاتحاد

عربي ودولي

رئيس الوزراء الياباني يجري تعديلات على حكومته

شينزو آبي

شينزو آبي

أجرى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اليوم الأربعاء، تعديلات على حكومته شملت انتقال وزير الاقتصاد إلى الخارجية ووزير الخارجية إلى الدفاع، مع ضم سياسي شاب واسع الشعبية إلى الفريق.

ويبقى شعار هذا التعديل الحكومي الجديد "الاستقرار والتحدي".

والاستقرار قضى بالحفاظ على ركني الحكومة مع بقاء تارو آسو وزيراً للمالية ويوشيهيدي سوغا أميناً عاماً للحكومة، متولياً أيضاً مهام المتحدث باسم السلطة التنفيذية.

وانضم آسو وسوغا إلى فريق آبي منذ عودته إلى السلطة في نهاية عام 2012.

وانتقل وزير الخارجية تارو كونو إلى الدفاع، ما يمكن أن يعكس دعم آبي لخطه الحازم في الخلاف مؤخراً مع سيول الذي انعكس على العلاقات التجارية والأمنية بين البلدين.

أما توشيميتسو موتيغي، الذي كان في صلب المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة بعد خروجها من اتفاق "الشراكة عبر المحيط الهادئ"، فانتقل من وزارة الاقتصاد إلى وزارة الخارجية، ما يعتبر مكافأة له فيما يتوقع أن تعلن طوكيو وواشنطن قريباً التوصل إلى تفاهم تجاري.

وحقيبة الخارجية هي من الأكثر حساسية في ظل العلاقات المتوترة مع كوريا الجنوبية والخلافات الجغرافية مع الصين وروسيا، فضلاً عن انتقادات واشنطن والمخاوف المحيطة ببرنامج كوريا الشمالية النووي.

ولا يتوقع الخبراء السياسيون تغييرات كبرى في خط اليابان الدبلوماسي، إذ أن آبي هو الذي يحدده بشكل رئيسي، وهو لا يتردد في القيام بزيارات لدول عديدة ويضاعف اللقاءات مع الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين منذ أن تسلم السلطة قبل حوالي سبع سنوات.

اقرأ أيضاً... كوريا الجنوبية تحيل نزاعها التجاري مع اليابان إلى منظمة التجارة العالمية


مرحلة ما بعد آبي

 أما "التحدي" في هذه الحكومة الجديدة، فيكمن في انضمام وجه شاب واسع الشعبية هو شينجيرو كويزومي، نجل رئيس الوزراء السابق جونيشيرو كويزومي، إلى الفريق الحكومي.

وكويزومي الذي يتسلم ملف البيئة في الـ38 من عمره، هو أصغر وزير سناً يعين في اليابان منذ نهاية الحرب.

ولا تتضمن الحكومة الجديدة سوى امرأتين هما ساناي تاكيشي، وزيرة للداخلية، وسيكو هاشيموتو وزيرة للألعاب الأولمبية، ولو أن آبي يواصل التأكيد أنه يريد مجتمعاً "تسطع" فيه النساء.

وتسري تكهنات منذ الآن في الصحافة اليابانية حول اسم خلف آبي على رأس الحكومة، إذ يتوقع مبدئياً أن يترك آبي مهامه عام 2021.

اقرأ أيضا

66 دولة تلتزم بتحييد أثر الكربون بحلول 2050