الاتحاد

كرة قدم

«العميد» يقسو على «الملك» برباعية

نيلمار يتلقى التهنئة من خمينيز (تصوير أشرف العمرة)

نيلمار يتلقى التهنئة من خمينيز (تصوير أشرف العمرة)

مراد المصري (دبي)

حقق النصر فوزاً كبيراً على الشارقة 4 - 1 في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ستاد آل مكتوم، في ختام «الجولة الـ 17» لدوري الخليج العربي، وعزز «العميد» موقعه في المركز الثالث برصيد 32 نقطة، فيما بقي «الملك» في المركز الثاني عشر برصيد 18 نقطة، وشكلت المباراة مناسبة رائعة لـ «الأزرق» لمصالحة جماهيره بعد خسارة مباراة «الديربي» أمام الوصل في الجولة الماضية، حيث قدم عرضاً قوياً، خصوصاً في الشوط الأول، فيما لم ينجح الشارقة في استغلال معنوياته المرتفعة، بعد الفوز على العين في الجولة الماضية، وتجرع خسارة قاسية.
ضرب النصر بقوة مطلع اللقاء، ونجح الثنائي خمينيز ونيلمار في ترجمة تفوق فريقهما، بعد لعبة مشتركة، تمكن من خلالها نيلمار من افتتاح التسجيل في الدقيقة الثالثة، وعاد نيلمار ليسجل الهدف الثاني، حينما ضغط لاعبو النصر على مدافعي الشارقة، وأجبروهم على ارتكاب الخطأ، ليستغل خمينيز الموقف، ويسدد كرة ارتطمت بالمدافع تراوري، وغيرت من اتجاهها، وتباغت الحارس، وتصطدم بالقائم الأيسر، وانقض البرازيلي نيلمار، ونجح في متابعة الكرة داخل الشباك في الدقيقة الـ 14.
وتواصل المد «الأزرق» في أول ربع ساعة، بعدما انطلق الفرنسي كيمبو إيكوكو، وحول كرة عرضية وصلت إلى نيلمار، الذي سددها مباشرة، لكن الحارس راشد أحمد كان في الموقع الصحيح ليحرم «العميد» من فرصة هدف ثالث.
وافتقدت محاولات الشارقة للتجانس بين اللاعبين في خط المقدمة، حيث جاء الرد متواضعاً، من دون أن يشكل الأمر خطورة على مرمى «العميد»، فيما واصل الحارس راشد أحمد الاستبسال دفاعاً عن مرماه أمام تسديدات النصر، حيث جاءت محاولة خطيرة من البوركيني بترويبا الذي سدد كرة من داخل المنطقة حولها الحارس ببراعة إلى خارج الملعب.
وعادت الألعاب المشتركة بين خمينيز ونيلمار لتمنح «العميد» التفوق، بعدما نفذ التشيلي ركلة حرة مباشرة تابعها نيلمار برأسه داخل مرمى الشارقة معلناً عن الهدف الثالث في الدقيقة الـ 36.
وحصل النصر على ركلة جزاء بعد عرقلة راموس مدافع الشارقة، لبترويبا مهاجم النصر المنطلق، وأنبرى الفرنسي كيمبو إيكوكو لتسديدها بنجاح معلناً عن الهدف الرابع في الدقيقة الـ 44.
وبقيت الأمور على حالها في الشوط الثاني، مع تقدم النصر للهجوم، حيث هدد نيلمار مرمى الشارقة بتسديدتين، وسط محاولات متكررة من بترويبا وإيكوكو لدخول منطقة الجزاء، والقيام بمحاولات فردية.
وجاء رد الشارقة عبر تسديدة فاندرلي من داخل المنطقة التقطها الحارس في الدقيقة الـ 57، وعاد نواف مبارك وحاول مباغتة النصر بتسديدة من خارج المنطقة، لكن شمبيه كان لها بالمرصاد أيضاً، ونجح الشارقة في تقليص الفارق عبر نواف مبارك من ركلة حرة مباشرة ارتدت من الأرض، وخدعت الحارس شمبيه في الدقيقة الـ 70.
وحاول «الملك» استغلال المعنويات المرتفعة بعد الهدف، وسدد ريكاردو كرة قوية حولها شمبيه إلى ركلة ركنية، ثم عاد فاندرلي وسدد الكرة على دفعتين نجح الحارس بالتصدي لها.
وانتظر النصر تسديدة خمينيز من خارج المنطقة التي تصدى لها حارس الشارقة للعودة إلى أجواء المباراة قبل ربع ساعة على النهاية، وسارت مجريات المباراة بإيقاع متوازن حتى جاءت صافرة النهاية.

اقرأ أيضا