صحيفة الاتحاد

أخيرة

عدنان الكاتب يحاور المشاهير ويتابعه 17 مليوناً على «الفيسبوك»

أشرف جمعة (أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

عدنان الكاتب، الكاتب المقيم في دبي، حالياً، الذي يعد من الصحفيين البريطانيين القلائل من أصل عربي الذين يتمتعون بدعم اتحاد الصحفيين البريطانيين باعتباره من أعضائه الفاعلين منذ أكثر من عشرين عاماً، مارس مهنة الإعلام منذ زمن بعيد، واستطاع خلال السنوات القليلة الماضي أن يبرز كواحد من الأسماء التي تعتمدها مواقع إلكترونية مشهورة، وتضعه في تصنيفات متقدمة عربياً في مجال الإعلام الإلكتروني، والكاتب الملقب بمحاور المشاهير، تصدر قائمة أهم الشخصيات العالمية في الإعلام الإلكتروني، ووصل إلى المركز الأول عالمياً، بحسب الإحصائية التي نشرها الموقع العالمي «ستار كاونت» Starcount وهو الموقع المعتمد عالمياً لتقييم وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، ويعمل حالياً مديراً لتحرير مجلة «هي».
مشاهير وصداقات
وحول حصوله على هذا المركز المتقدم، يقول: «ما وصلت إليه يعد إنجازاً وتتويجاً لمسيرتي الصحفية التي تمتد لما يقارب ربع قرن، اكتسبت خلالها خبرات وكونت عبرها علاقات وصداقات قوية مع مشاهير ونجوم من عالم السينما والفنون وعالم المال والأعمال، ونجحت في ترجمة هذه العلاقات إلى حوارات عربية وعالمية مع شخصيات مهمة كانت في تصور الكثير صعبة المنال، لكنني بدأب ومثابرة حققت أحلامي المهنية، واستطعت أن أخوض تجارب حية، وأعيش مع عالم المشاهير وأغوص في بحره العميق».
رقم قياسي
ويؤكد عدنان أن هذه العلاقات التي حرص على إقامتها مع عدد من المشاهير في مجالات مختلفة، من أهم أسرار نجاح صفحته على «فيس بوك» التي وصل عدد معجبيها إلى أكثر من مليوني شخص خلال 14 شهراً منذ انطلاقتها، ويؤكد عدنان أنه يزورها أسبوعياً أكثر من 17 مليون متابع، وهذا الرقم القياسي لم يتحقق لأي إعلامي عربي منذ تأسيس موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».
وقال: «إن صفحته دائماً تعرض أحدث الأخبار والصور الخاصة والنادرة للمشاهير، وبعضها من التي يضمها أرشيفه الخاص الغني بالكثير من الصور النادرة والحصرية».
حوارات النجوم
وأوضح عدنان أن أمتع حواراته كانت مع النجمتين العالميتين الفنانتين مونيكا بيلوتشي وجوليا روبرتس. أما عن أكثر تلك الحوارات إثارة للجدل، فكان مع النجمة الشهيرة بليك لايفلي. ويشير إلى أنه يشعر بسعادة بالغة لأن العديد من وسائل الإعلام العربية تتناقل أخبار نجاحاته، إذ إنه يعد من أكثر الصحفيين العرب نشاطاً على صفحات التواصل الاجتماعي.
ويقول: «أنا بصدد إصدار «موسوعة المشاهير» التي تحتوي على الكثير من المفاجآت والمعلومات الجديدة والأسرار غير المعروفة عن بعض المشاهير والشخصيات العربية والعالمية، وأعتمد في ذلك على المعلومات الموثقة بالتواريخ والأرقام، والصور الحصرية التي أحتفظ بها في أرشيفي الخاص».
وأشار إلى الإنسان مهما توسعت علاقات الإنسانية والاجتماعية، وأصبح له موقع متميز على مواقع التواصل الاجتماعي، فإنه من المفترض أن يحافظ على تواضعه، وهو في كثير من الأحيان يجد لديه الطاقة للعمل نحو 48 ساعة متواصلة.
وعن بعض المواهب التي يتمتع بها الكاتب، قال إنه يكتب الشعر، وهو ما جعله يكتشف الوجود بحس المبدع، ويستغرق في فهم التفاصيل الدقيقة بطريقة شعرية خالصة، وعلى الرغم من أن هناك مشروعات غنائية كان من الممكن أن تحدث مع بعض المطربين، لكنه أجل هذا الأمر لقناعته بأن الشعر حياة أخرى، وأن أي خطوة تتعلق بالشعر تحتاج إلى تفكير عميق.