الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد يطمئن هاتفياً على استعدادات رائدي الفضاء الإماراتيين

هزاع المنصوري وسلطان النيادي قبل التوجه إلى كازاخستان (وام)

هزاع المنصوري وسلطان النيادي قبل التوجه إلى كازاخستان (وام)

دبي (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن إنجازات دولة الإمارات تسهم اليوم في تعزيز فرص المنطقة العربية في إحياء نهضتها الحضارية، لاسيما مع اقتحام أبناء الإمارات العديد من القطاعات التي لم يكن للمنطقة حضور ملموس فيها، ومن أهمها قطاع الفضاء الذي تسعى فيه دولتنا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلى تحقيق إنجازات نوعية بسواعد وعقول جيل من الشباب الإماراتي المبدع، وبمبادرات ومشاريع طموحة نسابق معها الزمن نحو القمة.
جاء ذلك بمناسبة دخول رائدي الفضاء هزاع المنصوري، وسلطان النيادي، أمس، مرحلة العزل الطبي، حيث أجرى سموه اتصالاً هاتفياً معهما للاطمئنان شخصياً على إتمامهما كافة الاستعدادات لخوض هذه المرحلة الجديدة في هذه الرحلة التاريخية التي سيكون لها أثرها في وضع اسم الإمارات والمنطقة العربية على خريطة صناعة الفضاء العالمية، حيث أعرب سموه خلال الاتصال عن مدى فخر واعتزاز جميع الإماراتيين بما يعملان على تحقيقه من إنجاز سيذكره التاريخ، وعن خالص أمنيات سموه لهما ولجميع أعضاء فريق العمل بالتوفيق والسداد في إتمام هذه المهمة بكل ما تحمله من دلالات وفرص.
وقال سمو ولي عهد دبي: «الرحلة التاريخية إلى محطة الفضاء الدولية أمل يضيء الطريق نحو نهضة علمية عربية جديدة... وإنجاز نحقق به حلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باستعادة المنطقة العربية لأمجادها التي صنعتها في أوج تقدمها... نشدّ على يد كل مخلص ومتفانٍ في خدمة الوطن، وكل من يسهم في تقدمه ورفعته... نرجو كل التوفيق لرائدي الفضاء الإماراتيين وأعضاء فريق العمل، سائلين الله تعالى أن يشملهما بعنايته وأن يوفق الجميع في إتمام هذه المهمة لخدمة مستقبل دولتنا وأمتنا والعالم أجمع»...
وقد ودّع رائدا الفضاء الإماراتيان، هزاع المنصوري، وسلطان النيادي، أمس، العاصمة الروسية موسكو، متوجهين إلى مدينة «بايكونور» في كازاخستان، لبدء مرحلة العزل الصحي التي تستمر لمدة 15 يوماً، وذلك بعد انتهاء فترة تدريبهما في مركز «يوري غاغارين» لتدريب رواد الفضاء بمدينة النجوم، استعداداً للانطلاق في رحلتهما التاريخية إلى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر الجاري.
وقد أُقيم حفل وداع لرائدي الفضاء المنصوري والنيادي في مركز «يوري غاغارين»، بحضور حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء، ويوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، وسالم المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية، ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء.
الجدير بالذكر، أن رائد الفضاء هزاع المنصوري، سيحمل معه إلى محطة الفضاء الدولية، عَلَم دولة الإمارات، وصورة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، تجمعه مع وفد من رواد فضاء أبولو، إضافة إلى نسخة من القرآن الكريم، وعدد من الكتب ومقتنيات مركز محمد بن راشد للفضاء، ومن أهمها كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والذي استهله سموه بقصة الإعلان عن برنامج الإمارات لرواد الفضاء.

اقرأ أيضا