الاتحاد

الإمارات

3 مرشحين أطلقوا حملاتهم في العين

دعاية انتخابية لمرشحين في العين (تصوير: محمد البلوشي)

دعاية انتخابية لمرشحين في العين (تصوير: محمد البلوشي)

عمر الحلاوي (العين)

شهدت أمس مدينة العين، انطلاق الدعاية الانتخابية لنحو 3 مرشحين، فيما غابت المرشحات عن المشهد الدعائي.
ورصدت «الاتحاد» خلال جولة ميدانية تركز الدعاية الانتخابية وسط المدينة وأمام المراكز التجارية، وعلى أعمدة الإنارة في الشوارع، بالإضافة إلى المركز الإداري، وغيابها عن بقية مناطق مدينة العين.
وتباينت وجهات نظر الناخبين حول أفضل وسائل الدعاية الانتخابية التي يمكن أن تؤثر على المواطنين في اختيار المرشح، ويرى أغلبيتهم أن الوسائل التقليدية والتواصل المباشر سيكون له دور كبير في إقناع الناخبين، بينما يرى آخرون أن وسائل التواصل الاجتماعي أضحت تلعب دوراً كبيراً في توصيل المعلومة، نظراً لاعتماد المواطنين عليها.
وقال عبد الله إبراهيم الظاهري: إن الانتخابات مناسبة للتواصل، ووجود المرشح وسط المواطنين ومشاركته في الفعاليات المتنوعة ضرورة، مشيراً إلى أن استخدام الوسائل الدعائية التقليدية يشعر المواطن أن المرشح جاد في حملته الانتخابية، أما وسائل التواصل فلا تعكس مدى جدية المرشح، وبذله مجهوداً ملموساً لإقناع المرشحين، فالأنترنت عالم افتراضي يضج بالأشياء غير الصحيحة والصور المفبركة والدعاية المبالغ فيها.
واعتبرت مريم راشد الشامسي أن وسائل التواصل الاجتماعي لها دور كبير في حياة الناس والتواصل مع بعضهم، ومعرفة الأخبار ومتابعة جميع القضايا الوطنية، وأنها لم تحدد المرشح الذي ستعطيه صوتها، وستختار المرشح وفق برنامجه الانتخابي وقدرته علي تنفيذ هذا البرنامج.
وعبر حمد محمد القمزي عن سعادته بالعرس الوطني وانطلاق الاستحقاق الانتخابي والمشاركة الشعبية معتبراً جميع المرشحين فائزين، لأن دافعهم الاساسي هو خدمة الوطن، ويسعون لتطوير العملية الديمقراطية، وزيادة نسبة التصويت عبر مشاركتهم، لافتاً إلى أن التنافس الانتخابي سيبدأ فعلياً الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضا