الاتحاد

كرة قدم

توريس 100

توريس يحتفل بهدفه المئوي مع أتلتيكو مدريد (رويترز)

توريس يحتفل بهدفه المئوي مع أتلتيكو مدريد (رويترز)

مدريد (د ب أ)

قلب أتلتيكو مدريد تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 3 /‏ 1 على إيبار في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الأسباني، ليستعيد أتلتيكو نغمة الانتصارات التي هجرته خلال ثلاثة أسابيع ويحتفل مهاجمه المخضرم فيرناندو توريس بهدفه رقم 100 مع الفريق.
وحقق أتلتيكو انتصاره الأول في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة ليرفع رصيده إلى 51 نقطة.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، ثم تحسن الأداء كثيراً في الشوط الثاني، وتقدم سيرخيو جونتان (كيكو) بهدف التقدم لإيبار في الدقيقة الـ 46 ليهز شباك فريقه السابق.
ورد أتلتيكو بهدفين سجلهما خوسيه ماريا خيمينيز في الدقيقة الـ 56 ليكون أول أهدافه في المسابقة هذا الموسم وساول نيجويز في الدقيقة الـ 63 ليكون هدفه الثاني في الموسم الحالي قبل أن يحتفل توريس بهدفه رقم 100 مع الفريق بتسجيل الهدف الثالث لأتلتيكو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وتجمد رصيد إيبار عند 33 نقطة في المركز الثامن بعدما مُني بالهزيمة الثالثة على التوالي في المسابقة.
وحقق أتلتيكو اليوم الفوز الأول له في آخر خمس مباريات بمختلف البطولات، وهو الأول له منذ الفوز على مضيفه لاس بالماس 3 /‏ صفر في 17 يناير الماضي، فيما تعادل بعدها سلبياً مع سلتا فيجو وخسر أمامه 2 /‏ 3 في دور الثمانية لكأس ملك أسبانيا وتعادل سلبياً مع أشبيلية وخسر 1 /‏ 2 أمام برشلونة في الدوري.
ورغم غياب أكثر من عنصر أساسي عن صفوفه بسبب الإيقافات، قدم أتلتيكو بداية جيدة في المباراة ولكنه فشل في تهديد مرمى إيبار بشكل فعلي. وسرعان ما دخل إيبار في أجواء اللقاء وبدأ في مبادلة مضيفه الهجمات دون خطورة حقيقية على المرميين خلال الربع ساعة الأول من المباراة.
وشهدت الدقيقة الـ 15 اختراقه ناجحة للأرجنتيني آنخل كوريا نجم أتلتيكو داخل منطقة جزاء إيبار وكاد آنخل كوريا ينفرد بالحارس، ولكنه سقط إثر تدخل من اللاعب أندير كابا، في حين أشار الحكم باستمرار اللعب.
ومرر خيسوس جاميز كرة عالية من الناحية اليمنى لتصل إلى زميله أنطوان جريزمان المنطقة على حدود منطقة جزاء إيبار، حيث هيأ النجم الفرنسي الكرة لنفسه لكنه سددها من زاوية صعبة لتذهب خارج المرمى. وسدد أدريان جونزاليس كرة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة الـ 31، ولكنها ذهبت بعيداً عن مرمى أتلتيكو.
وفي المقابل، ضغط آنخل كوريا على دفاع إيبار في الدقيقة الـ 34 وخطف الكرة ثم سددها قوية من حدود المنطقة ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى.
ومع بداية الشوط الثاني، استغل إيبار خطأ فادحا من ساول نيجويز في التغطية الدفاعية خارج منطقة الجزاء مباشرة ليحرز هدف التقدم في الدقيقة الـ 46.
وأثار الهدف حفيظة لاعبي أتلتيكو الذين اندفعوا في الهجوم، لكنهم اصطدموا بالدفاع المتكتل والمنظم لإيبار.
وكاد آنخل كوريا يسجل هدف التعادل لأتلتيكو من ضربة جزاء في الدقيقة الـ 55، ولكن الحارس أبعدها ببراعة إلى ركنية لم تستغل جيداً.
وأسفر ضغط أتلتيكو أخيراً عن هدف التعادل في الدقيقة الـ 56 إثر ضربة ركنية أخرى لعبها كوكي وحولها خوسيه ماريا خيمينيز برأسه داخل المرمى، ليكون هدفه الأول في المسابقة هذا الموسم.
وواصل أتلتيكو ضغطه الهجومي بحثا عن هدف التقدم .
وأسفر ضغط أتلتيكو عن هدف التقدم في الدقيقة الـ 63 إثر ضربة ركنية لعبها كوكي أيضاً وقابلها ساول نيجويز بضربة رأس حاول الحارس إبعادها، ولكن الكرة ارتطمت بيده وأكملت طريقها إلى داخل المرمى .
وحرم أساير ريسجو المهاجم توريس من تسجيل هدف مثير في الدقيقة الـ 78 إثر تمريرة طولية من أوليفر توريس وصلت لتوريس خلف مدافعي إيبار لينفرد بالحارس الذي تدخل في الوقت المناسب لينقذ فريقه من هدف محقق.
وباغت توريس الضيوف بالهدف الثالث لأتلتيكو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة إثر تمريرة عرضية زاحفة لعبها فيتو من الناحية اليسرى وسارع إليها توريس ليقابلها بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى قبل أن يطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة.

اقرأ أيضا