الاتحاد

الإمارات

«القيادات الإعلامية الشابة» تطلع على المتغيرات وتحديات القطاع

 منصور المنصوري متحدثاً في الجلسة (من المصدر)

منصور المنصوري متحدثاً في الجلسة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استعرض منصور المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام، أمس، المشهد الإعلامي مع التطور التكنولوجي الذي أدى إلى ظهور قنوات جديدة لنقل الأخبار والمعلومات، استقطبت اهتمام الجمهور على نطاق واسع، جاء ذلك خلال جلسة حوارية بعنوان «الإعلام في عالم متغير» في النسخة الثالثة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة.
وينظم مركز الشباب العربي «برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة» برعاية وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب، وذلك بهدف صناعة جيل أفضل من الإعلاميين العرب، ويشارك فيه 100 شاب وشابة.
وقال المنصوري: «شهد العالم خلال السنوات الماضية تغييرات وضعت قطاع الإعلام أمام معادلة جديدة، فرضت على المؤسسات الإعلامية ضرورة مواكبتها وفهمها على نحو أمثل، لكي تكون أكثر قدرة على مواصلة تأثيرها في الفئات المستهدفة، وذلك من خلال اتباع أساليب مبتكرة لنقل رسالتها والحفاظ على مكانتها، وشعبيتها في المجتمع».
وأضاف: «هذا المشهد المتغير يتطلب منا كإعلاميين ومسؤولين في القطاع التركيز على بناء قنوات تواصل أكثر فعالية مع الجمهور، والعمل على تعزيز وجودنا في مختلف منصات الإعلام الجديدة، ومن أهمها وسائل التواصل الاجتماعي التي باتت مصدراً رئيساً للحصول على المعلومات والأخبار، إلى جانب المشاركة في المبادرات ذات الصدى الإيجابي، بالإضافة إلى اعتماد نموذج تحريري مؤثر يسهم في إيصال رسالة هادفة تعكس قيمنا ومبادئنا، وتؤدي في الوقت ذاته إلى بناء وتعزيز مستوى الثقة مع المجتمع والفئات المستهدفة فيه».
وخلال جلسة حوارية بعنوان «إدارة الأزمات الإعلامية»، أكد جابر اللمكي المدير التنفيذي لقطاع الاتصال والإعلام الاستراتيجي في المجلس الوطني للإعلام، أن الأزمات الإعلامية متعددة ومتنوعة، وتشمل مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتتعلق عادة بالرأي العام. والتعامل مع الأزمات الإعلامية من أكبر التحديات التي يمكن أن تواجه القائمين على وسائل الإعلام، بل وصناع القرار.
من جانبه، استعرض محمد جلال الريسي، المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات «وام»، استراتيجية الوكالة في نشر رسالة دولة الإمارات من خلال بث أخبارها بعدد من اللغات الأكثر استخداماً في العالم، وذلك بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور في مختلف أنحاء ودول العالم.
وقال: يهدف مشروع لغات «وام» ضمن خطط المجلس الوطني للإعلام الرامية إلى النهوض بقطاع الإعلام المحلي ليكون أكثر قدرة وفعالية في نشر رسالة دولة الإمارات الإنسانية السامية، وعكس صورتها الحضارية المشرقة باعتبارها نموذجاً عالمياً يحتذى به في التعايش والتسامح وشهدت أجندة اليوم الثالث من البرنامج ورش عمل، استهلتها قناة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، وورشة عمل twofour54، وورشتي عمل حول «العرض البصري وفن المقابلات» و«العمل على المشاريع الإعلامية» وأدارتهما صحيفة «ذا ناشيونال».

اقرأ أيضا