الاتحاد

الإمارات

19 مستفيداً من الخلايا الجذعية المخزنة في دبي

مركز دبي للحبل السري (من المصدر)

مركز دبي للحبل السري (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تمكن مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث التابع لهيئة الصحة بدبي من تحقيق نجاحات متميزة في مجال جمع وتخزين الخلايا الجذعية والاستفادة منها في علاج أمراض الدم المختلفة.
وقالت الدكتورة فاطمة حسين الهاشمي، رئيس وحدة الإدارة واستقطاب المتبرعين وباحث الاكلينيكي بمركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث: إن المركز ساهم حتى الآن بالتعاون مع المراكز العالمية في علاج 19 حالة مرضية كانت تعاني من الثلاسيميا، والانيميا المنجلية، واللوكيميا، وفنكوني الانيميا بعد تزويد هذه المراكز بالخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري والمخزنة في المركز.
وأشارت إلى الدور الذي يقوم به المركز لجمع وتحضير وتخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري لأغراض العلاج والبحث العلمي بدلاً من التخلص منها عبر النفايات الطبية، خاصة أن عملية زراعة هذا النوع من الخلايا الجذعية أثبتت نجاحها عالمياً في علاج كثير من أمراض الدم.
وأضافت: إن المركز تمكن منذ تأسيسه وحتى الآن من تخزين أكثر من (7000) عينة من الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري لأمهات من مختلف الجنسيات. وأشارت إلى الجهود التي يقوم بها المركز لرفع الوعي والتثقيف الصحي بأهمية تخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري ودورها في علاج أكثر من 80 مرضاً من أمراض الدم، لافتة إلى النجاحات المتميزة التي حققها المركز في هذا المجال من خلال حملة «كنز الحياة» التي أطلقتها الهيئة خلال شهر فبراير الماضي بمختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة والتي وصلت نسبة الرضا عنها في المؤسسات المستهدفة إلى 95%، حسب استبيانات المركز المرافقة للحملة.
وأوضحت بأن حملة كنز الحياة التي ستستمر على مدار العام الجاري تهدف إلى تنمية الوعي المجتمعي بأهمية تخزين دم الحبل السري لدى المركز، والاستفادة منه مستقبلاً في علاج الأمراض الوراثية .
واستعرضت الدكتورة الهاشمي الجهود التي يقوم بها المركز لتوعية وتثقيف الأمهات بمختلف مستشفيات الهيئة بأهمية الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري إضافة إلى ورش العمل لتدريب الأطباء والممرضات.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يطلع على نتائج وأهداف معرض الطوابع والعملات