الاتحاد

الاقتصادي

«مصدر» تستثمر في محطات شحن المركبات الكهربائية ببريطانيا

«مصدر» تمتلك خبرات واسعة في مجال النقل المستدام (من المصدر)

«مصدر» تمتلك خبرات واسعة في مجال النقل المستدام (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، عن مساهمتها في صندوق للاستثمار في تطوير البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية، أطلقته وزارة الخزانة البريطانية، وتبلغ قيمته الإجمالية 400 مليون جنيه استرليني، في إطار خطط المملكة المتحدة لاستثمار أكثر من نصف مليار جنيه استرليني في تطوير التقنيات الخضراء.
وتقدم «مصدر» والحكومة البريطانية الدفعة الأولى من الصندوق، البالغة قيمتها 70 مليون جنيه استرليني، وتخصص لإنشاء 3000 محطة شحن للمركبات الكهربائية، حيث تسهم هذه الخطوة في مضاعفة أعداد المحطات لتصل إلى 5000 محطة على مستوى المملكة المتحدة بحلول عام 2024.
وتتولى إدارة الصندوق شركة «زوك كابيتال» البريطانية.
وتسهم محطات شحن المركبات الجديدة في تقليل مدة الشحن إلى 20 دقيقة، مقارنةً بالتقنيات المستخدمة حالياً، حيث تستغرق مدة الشحن 40 دقيقة.
وتجري حالياً دراسة لتحديد المواقع المناسبة لإنشاء محطات الشحن على امتداد شبكات الطرق الرئيسة، بما يضمن للسائقين شحن مركباتهم أثناء التوقف العابر في أي من محطات الخدمة.
وتترافق هذه الخطوة مع تخصيص الحكومة دعماً بقيمة 1.5 مليار جنيه استرليني، لتوفير المزيد من المركبات الكهربائية، وجعلها أكثر تداولاً، في إطار الوصول إلى الأهداف الطموحة التي وضعتها المملكة المتحدة، والرامية إلى التوقف عن بيع المركبات العاملة على وقودي البنزين والديزل بحلول عام 2040.
وقال سايمون كلارك، وزير الخزانة البريطاني: «هذا الاستثمار يسهم في زيادة أعداد محطات الشحن السريع للمركبات في المملكة إلى أكثر من الضعف، حيث تمتلك بريطانيا بالفعل واحدة من أكبر البنى التحتية لمحطات شحن المركبات في أوروبا، وبفضل هذا الاستثمار تمتلك المملكة محطات الشحن الأسرع على مستوى القارة».
وأضاف معاليه: «تأتي هذه الخطوة استكمالاً لجهودنا الحثيثة في التصدي لتبعات التغير المناخي، والمساهمة في تخفيض الانبعاثات الكربونية بنسبة تزيد على 40? منذ عام 1990، وتسريع النمو الاقتصادي في البلاد، وصولاً إلى تحقيق هدفنا المتمثل في الحد من الانبعاثات الكربونية بشكل كامل بحلول عام 2050».
وبدوره، قال جرانت شابس، وزير النقل البريطاني: إن من شأن هذا الاستثمار أن يوفر نقاط شحن كهربائي تفوق أعداد محطات البترول، منوهاً إلى خطط وزارته الرامية إلى نشر الآلاف من محطات الشحن الكهربائي للمركبات في كافة أرجاء المملكة المتحدة.
ومن جانبه، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»: «باعتبارنا من المستثمرين الرئيسيين ضمن صندوق الاستثمار في البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية، ومن خلال تعاوننا مع هيئة البنية التحتية والمشاريع في المملكة المتحدة وشركة «زوك كابيتال»، نأمل أن نسهم في تحفيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز الاعتماد على المركبات الكهربائية، ووسائل النقل الخضراء في المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة وغيرهما من الدول».
وأضاف: أن «مصدر» تواصل العمل وتسخير ما اكتسبته من خبرات واسعة خلال مسيرتها الممتدة، التي تفوق عقداً من الزمن، لتطبيق أفضل معايير النقل المستدام ضمن مدينة مصدر بأبوظبي.
وقال ماثيو فيكرستاف، نائب الرئيس التنفيذي لهيئة البنية التحتية والمشاريع في المملكة المتحدة: إن إطلاق صندوق الاستثمار في البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية يساعد في تسريع وتيرة نشر محطات الشحن الكهربائي، وذلك من خلال تعزيز فرص الحصول على التمويل من القطاع الخاص.

اقرأ أيضا

أسعار الذهب تهبط وسط ضبابية محادثات التجارة