الاتحاد

كرة قدم

الجزيرة يستعد للسد بمعنويات عالية

الجزيرة يستعد بقوة للقاء السد في الملحق الآسيوي (من المصدر)

الجزيرة يستعد بقوة للقاء السد في الملحق الآسيوي (من المصدر)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عاد الصاعد سالم علي لاعب الجزيرة إلى أبوظبي، لبدء مرحلة التأهيل البدني والفني، بعد الجراحة التي أجراها عقب الإصابة التي تعرض لها في المنتخب الأولمبي، على أن ينخرط في التدريبات الجماعية بعد 3 أسابيع، كما عاد سلطان السويدي الذي أصبح جاهزاً للحاق بالمباريات، واقترب خلفان مبارك أيضاً من مرحلة التجهيز، الأمر الذي أشاع أجواء التفاؤل داخل «فخر أبوظبي»، الذي يستعد للقاء السد في الملحق الآسيوي، على استاد محمد بن زايد في الساعة الثامنة والربع مساء بعد غد.
ومن المنتظر أن يجري الفريق تدريبه الأساسي اليوم على الملعب الفرعي، بقيادة الهولندي تين كات ليجرب بروفة المباراة، بعيداً عن أعين وسائل الإعلام، لرغبة المدرب في اعتماد بعض الجمل التكتيكية، وربما لتغيير بعض المهام للاعبين، أو لإجراء بعض التغييرات على التشكيلة التي سوف يبدأ بها المباراة.
من ناحيته، أكد أحمد سعيد المشرف العام للفريق أن مباراة السد مهمة للغاية، وأنها جاءت في التوقيت المثالي للفريق الجزراوي، خصوصاً بعد استعادة نغمة الفوز، وعودة الروح للفريق، وعودة مبخوت للتسجيل، وخصيف للتألق، وكلها أمور تبعث على التفاؤل، وبشكل عام فإن الحظوظ متساوية في المباراة، لأن السد من الفرق المهمة في الكرة القطرية، وسبق له الفوز ببطولة دوري الأبطال، والمشاركة في كأس العالم للأندية، ونتمنى أن نظهر بالمستوى المناسب، لأنه لا بديل عن الفوز، من أجل التأهل لدوري المجموعات، حيث إنه لا مجال للتعويض بعدها، كما أننا نلعب على ملعبنا ووسط جماهيرنا، وتلك أفضلية لابد أن نستفيد منها.
وقال: نلتقي بالجماهير اليوم وبأقطاب النادي وقدامى اللاعبين، وندعوهم جميعاً على حفل عشاء في حضور اللاعبين والجهاز الفني، بعد الحصة التدريبية المسائية، وذلك لتوفير البيئة المثالية لدعم الفريق في تلك المرحلة المهمة، لأن الجمهور دوره مهم للغاية، ونحن دائماً نعتبره اللاعب رقم واحد، ونشكرهم بالتأكيد على وقفته خلف الفريق في المباريات الأخيرة، ونؤكد أن تلك الوقفة كانت أهم أسباب عودة الجزيرة لسكة الانتصارات بعد 46 يوماً عجاف في دوري الخليج العربي.
وقال: من المكاسب المهمة التي تحققت للفريق أيضاً هي ظهور يعقوب الحوسني بالمستوى المطلوب أمام دبا الفجيرة، وهو لاعب مهم لأي فريق، خصوصاً عندما يقوم بمستواه، لأنه يقوم بدور الربط المناسب بين الخطوط، وكان لوجوده أهمية كبيرة في المرحلة الأخيرة، ونتوقع أن يتم الاعتماد عليه أمام السد، كما أننا سعداء للغاية بالتألق اللافت من الظهير الأيسر الصاعد سعيد حزام الذي يقدم أفضل المستويات حالياً.
وأضاف: الفريق يلقى دعماً كبيراً من إدارة شركة كرة القدم، وعلى رأسها الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ويحرص بطي القبيسي وحمد الحر السويدي وطارق المسعود وسعيد بن شيبان على حضور التدريبات بشكل مستمر، وحتى الجمهور يحرص على متابعتها، واللاعبون الكبار من أصحاب الخبرة يتحدثون دائماً مع الصاعدين، ويلتقون دائماً بالمدير الفني للحديث عن المطلوب لتقديم الأفضل، وتوفير الحافز بشكل دائم.
وقال: لدينا وفرة حالياً من اللاعبين، والمنافسة مشتعلة بين الصغار المتألقين والكبار المتمسكون بالفرصة، وانعكس ذلك بالتأكيد على مستوى التدريبات التي أصبحت وكأنها مباريات رسمية، ومن الوارد أن يكون هناك تغييرات في مباراة السد.
وعن وجود مجموعة من المميزين في صفوف السد، وعلى رأسهم شافي هيرنانديز يقول أحمد سعيد: شافي من أفضل لاعبي العالم، وسعداء بمواجهته في المستطيل الأخضر، وشخصياً أعشق برشلونة، لكن وجوده في الملعب حافز كبير للاعبينا، من أجل التميز والظهور بمستوى جيد للرغبة في انتزاع الفوز وبطاقة التأهل.
من ناحية أخرى، تصل اليوم بعثة فريق السد إلى أبوظبي، وسوف تجري حصة تدريبية على استاد المباراة غداً، وسوف يعقد المؤتمر الرسمي الخاص باللقاء ظهر غد، بقاعة المؤتمرات بنادي الجزيرة، بحضور مدرب ولاعب من كل فريق، فيما يسبقه الاجتماع الفني الخاص باللقاء، وسوف يصل اليوم أيضاً طاقم التحكيم الأوزبكي الذي يدير اللقاء.

18 لاعباً في قائمة السد
أحمد سليم (الدوحة)

يترأس بعثة السد محمد غلام المدير الرياضي، وتضم البعثة أعضاء الجهازين الفني والإداري، بجانب 18 لاعباً وهم: سعد الدوسري، مهند نعيم، عبدالكريم حسن، مرتضى كنجي، الجزائري نذير بلحاج، بيدرو، مصعب خضر، إبراهيم ماجد، حسن الهيدوس، على أسد، خلفان إبراهيم، سالم الهاجري، مشعل الشمري، جاسر يحيي، طلال البلوشي، حمزة الصنهاجي، النجم الإسباني تشافي هرنانديز، نصر النصر.
والجهاز الإداري عبدالله البريك مدير الفريق، وأحمد الأنصاري المسؤول الإعلامي وأحمد السيد مسؤول التسويق، ومحمد سعيد إداري الفريق الأول. والجهاز الفني بقيادة البرتغالي جوزفالدو فيريرا، ونونو ميجيل مساعد المدرب، وجوس بيدرو مدرب اللياقة، وبيدرو انتونيو المحلل الفني.

اقرأ أيضا