الاتحاد

الإمارات

رياح شديدة تعم الإمارات·· وتحذير من ارتياد البحر

اقتلاع شجرة في ابوظبي من شدة الرياح

اقتلاع شجرة في ابوظبي من شدة الرياح

هبت مساء أمس على الدولة رياح شمالية غربية باردة مثيرة للأتربة تراوحت سرعتها ما بين 25 عقدة أرضا، وبين 35 إلى 45 عقدة بحرا، فيما أشارت توقعات خبراء الأرصاد إلى عدم احتمال هطول أمطار على البلاد رغم الأجواء المغيمة·
وتوقع مراقبو الأرصار استمرار موجة البرد على المنطقة طوال الأيام الخمسة المقبلة·
وتسببت الرياح الهوجاء في ارتفاع موج البحر من 8 إلى 12 قدما في الساحل، ووصل إلى 16 قدما في العمق، فيما انخفضت درجات الحرارة إلى مستويات متدنية بلغت الصفر على قمة جبل جيس في رأس الخيمة (1852 مترا)·
وتسببت الرياح في اقتلاع بعض الأشجار في مدينة أبوظي ومناطق أخرى من الدولة·
وأكد إبراهيم الجروان باحث في علوم الفلك والأرصاد والمشرف العام على القبة السماوية في الشارقة أن التغيرات المناخية التي تعيشها البلاد حالياً من عواصف ورياح محملة بالأتربة، تعتبر امتدادا لموجة البرد الثلجية القارصة التي تتعرض لها دول عديدة في أوروبا وامتدت إلى سوريا والأردن وطالت السعودية·
ونوه إلى أن الرياح التي تشهدها البلاد، منذ فجر أمس، تعتبر ''بقايا'' تلك الموجة·
وذكر أنه من المتوقع أن تستمر تلك الرياح المحملة بالأتربة على البلاد حتى اليوم ولكن بأقل حدة مما كانت عليه أمس· وأوضح أن ''احتمال سقوط أمطار غير وارد على البلاد إلا بدرجات خفيفة جداً في بعض المناطق الساحلية'' حسب الجروان·
وأشار إلى أن البلاد ستعيش وعلى مدى الأيام الخمس المقبلة، موجة برودة شديدة حيث تصل درجات الحرارة إلى أدنى معدلاتها بحيث تصل إلى 10 درجات في معظم أرجاء البلاد ليلاً كما أنها قد تصل إلى 8 درجات على بعض المناطق مثل العين ورأس الخيمة والمناطق الجبلية الوسطى، حيث ستعود درجات الحرارة إلى معدلاتها الطبيعية الأسبوع المقبل·
وكانت إدارة الأرصاد الجوية التابعة للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل قد حذرت من ارتياد البحر اعتبارا من أمس وحتى اليومين المقبلين، ودعت إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات نتيجة لتدني مدى الرؤية الأفقية المتوقعة على مناطق مختلفة من الدولة نتيجة للرمال والأتربة المثارة بفعل الرياح·
كما حذرت الإدارة الأشخاص المصابين بالحساسية والربو من الخروج خلال الأجواء المغبرة خاصة الأطفال منهم·
ولم تؤثر سوء الأحوال الجوية على حركة المطارات التي واصلت عملها كالمعتاد·
إلى ذلك توقعت بعض مواقع رصد الأحوال الجوية والطقس على شبكة الإنترنيت أن تتحول الرياح يوم الاثنين إلى رياح شمالية شرقية نشطة نوعا ما وباردة جدا قادمة من ناحية جنوب إيران، ومن خلفها رياح قطبية قارصة البرودة تؤثر على مناطق شمال الخليج العربي·
وفسرت المواقع أن سبب هذه الرياح الشمالية الشرقية هو الضغط الذي سيتعرض له المنخفض من قبل المرتفع السيبيري أثناء عبوره الأراضي الإيرانية مما يؤدي إلى هبوط أخدود علوي بارد باتجاه جنوب إيران، ويؤثر على الدولة بأجواء باردة·
وكانت الدولة قد شهدت قبل أسبوعين هطول أمطار غزيرة تسببت في إغلاق المدارس الرسمية والخاصة ثلاثة أيام في بعض إمارات الدولة عدا أبوظبي بسبب السيول التي أوقفت حركة المرور على الطرق والشوارع الرئيسية·
أبوظبي
تسببت الرياح القوية في العاصمة أبوظبي منذ الساعات الأولى من فجر أمس إلى اقتلاع بعض الأشجار من جذورها في عدد من الحدائق والمتنزهات والمسطحات الخضراء وسط المدينة·
وكانت الأجواء يوم أمس ملبدة بالغبار الكثير وغيوم متفرقة حجبت أشعة الشمس·
وتسببت الرياح في تدني مستوى الرؤية الأفقية وتراكم الرمال على أطراف الشوارع خاصة الطرق الخارجية·
العين
كما هبت على مدينة العين رياح شديدة محملة بالأتربة أدت إلى تدني مستوى الرؤية وانخفاض في درجات الحرارة· وكانت السماء ملبدة بالغيوم، فيما خلت الشوارع والحدائق إلا من بعض المارة·
وأشارت شرطة العين إلى وقوع بعض الحوادث البسيطة التي لا تتعدى إصابات طفيفة في المركبات على طرق المدينة·
رأس الخيمة
في رأس الخيمة، هبت رياح عاتية محملة بالأتربة على الإمارة يوم أمس، صاحبها موجات من المد البحري وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة·
وتراجعت حركة السير بشكل ملحوظ على طرق الإمارة الداخلية والخارجية نتيجة لانخفاض مستوى الرؤية لأقل من 100 متر، فيما خلت الحدائق العامة من المترددين عليها في عطلة نهاية الأسبوع·
وأدت الرياح الشديدة التي بدأت فجر أمس إلى تحطم واجهات العديد من المحال وسقوط أشجار·
وشكا المزارعون في الإمارة من الآثار السلبية التي تسببها الرياح المحملة بالأتربة على المحاصيل الشتوية والتي لم يتم جني ثمارها بعد·
الساحل الشرقي
وفي الساحل الشرقي امتنع الأهالي والسائحون عن الخروج لقضاء عطلة نهاية الأسبوع بسبب الأجواء المغبرة وانخفاض درجات الحرارة وهبوب الرياح القوية التي تسببت في اقتلاع بعض الأشجار وتناثر الأتربة وتطاير الأوراق·
واختفت مظاهر حركة المتنزهين والسياح في كورنيش خورفكان والفجيرة، فيما امتنع الصيادون من النزول إلى البحر لارتفاع الأمواج·
ووجه عبدالله قانون نائب رئيس جمعية الصيادين بالفجيرة الشكر لحرس الحدود والسواحل على حرصهم لموافاة الصيادين بالأحوال الجوية وتحذيرهم من نزول البحر في هذه الأجواء

اقرأ أيضا

الإمارات: ندعم جهود ألمانيا لإحلال السلام في ليبيا