الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان اللبناني يقر موازنة 2020 رغم الاحتجاجات

رئيس الحكومة حسان دياب أمام مجلس النواب

رئيس الحكومة حسان دياب أمام مجلس النواب

أفادت مصادر برلمانية وإعلامية أن البرلمان اللبناني أقر، اليوم الاثنين، موازنة 2020 رغم من محاولات المتظاهرين المعارضين منع النواب من الوصول إلى الجلسة.
حضر الجلسة رئيس المجلس نبيه بري ورئيس الحكومة حسان دياب بينما غاب أعضاء الحكومة وتمكن 73 نائبا من بين 128 نائبا من حضور الجلسة بعدما فرضت عناصر من الجيش وشرطة مكافحة الشغب إجراءات أمنية على كل الطرق المؤدية إلى البرلمان، لتأمين انعقاد الجلسة.
ووافق على الموازنة 49 نائبا بينما عارضها 13 نائبا وامتنع 8 نواب عن التصويت.
وعارض نواب "كتلة "المستقبل" التي يرأسها رئيس الوزراء السابق سعد الحريري.
وكان دياب أكد أن "الحكومة لن تعرقل موازنة أعدتها الحكومة السابقة"، مشيرا إلى أن "الحكومة في ظل وضعها الراهن حكومة تصريف أعمال بالمعنى الضيق، ولا يحق لها استرداد الموازنة".
وانعقدت الجلسة في ظل مقاطعة بعض التيارات ومنها حزب "الكتائب".
في الأثناء، أصيب عدد من المتظاهرين اللبنانيين في مواجهات مع قوات الأمن وسط العاصمة بيروت اليوم الاثنين قبل انعقاد جلسة البرلمان لدراسة وإقرار الموازنة.
وتجمع عدد من المتظاهرين، قبل ظهر اليوم، في محيط ساحة "النجمة"، حيث مقر مجلس النواب في محاولة للدخول إلى المجلس النيابي، ومنع النواب من الوصول إلى الجلسة.
وتمكن المتظاهرون من خرق السياج الشائك عند أحد مداخل الساحة، وحدث رشق بالحجارة بين المتظاهرين والقوى الأمنية التي تمكنت من إبعاد المتظاهرين، واعتقلت عددا منهم وسقط نتيجة ذلك عدد من الجرحى.

اقرأ أيضا

مقتل خمسة جنود أفغان في هجوم لطالبان