الاتحاد

كرة قدم

عجمان يخطف التعادل من المتصدر الحتاوي في الوقت القاتل

قمة عجمان وحتا تنتهي بالتعادل (تصوير إحسان ناجي)

قمة عجمان وحتا تنتهي بالتعادل (تصوير إحسان ناجي)

عماد النمر (عجمان)

تعادل عجمان وضيفه حتا بهدفين لمثلهما في اللقاء الذي أقيم بينما مساء أمس باستاد راشد بن سعيد، ضمن الجولة الثامنة لدوري الدرجة الأولى، سجل هدفي عجمان محمد الخديم في الدقيقة 3، وجاسم علي في الدقيقة 90، بينما سجل هدفي حتا، لاحج النوفلي في الدقيقة 53، وجاير داسيلفا في الدقيقة 60، وبهذه النتيجة يرفع عجمان رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني، وحافظ حتا على صدارته بعدما رفع رصيده إلى 20 نقطة.
جاءت البداية سريعة ومثيرة، حيث نجح صاحب الأرض والجمهور في تسجل الهدف الأول بعد ثلاث دقائق فقط، حينما استغل ركلة حرة أمام منطقة الجزاء تصدى لها البرازيلي إديلسون وسددها أرضية قوية يتصدى لها الحارس، وترتد منه لتجد المتابع محمد الخديم يسددها مباشرة داخل الشباك، مسجلاً الهدف الأول لعجمان.
ومنح الهدف الثقة لـ«البرتقالي» الذي سيطر تماماً على المباراة، وحاصر حتا في نصف ملعبه، وكاد البرازيلي زي كارلوس أن يضيف الهدف الثاني من تسديدة رأسية، نجح عبيد ريحان حارس حتا في إبعادها إلى ركنية، وبعدها بدقيقتين كاد اللاعب نفسه أن يهز الشباك، حينما سدد كرة أرضية وسط غابة من السيقان، أخرجها المدافع عبد الله الدهماني من خط المرمى.
ونجح عجمان في إغلاق مفاتيح لعب حتا بتشديد الرقابة على الهداف الخطير تاسيو وزميله جاير داسيلفا، فانعدمت خطوة الضيوف.
بعد نصف ساعة بدأ الفريق الضيف في تنظيم صفوفه، بعد أن تحرر تاسيو بالرجوع للخلف للهروب من الرقابة، وكاد حتا أن يدرك التعادل من تسديدة أرضية لحسن البلوشي، ولكن الكرة تمر بجوار القائم مباشرة، ويضغط حتا في الدقائق الأخيرة من الشوط، من أجل إدراك التعادل، ويسدد جاير داسيلفا كرة رأسية بين أحضان الحارس، ويستمر اللعب سجالاً بين الفريقين، حتى يطلق الحكم حمد علي يوسف صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم عجمان بهدف.
وفي الشوط الثاني، ظهر حتا أكثر خطورة، وبادل عجمان الهجمات، بفضل تحركات لاعبيه لاحج النوفلي وخليفة القايدي في وسط الملعب، وفي الدقيقة 53 ينجح لاحج النوفلي في إدراك التعادل، بعدما مر من الدفاع، وسدد كرة قوية داخل الشباك.
وفي الدقيقة 60 يضيف البرازيلي جاير داسيلفا الهدف الثاني لفريق حتا، مستفيداً من تمريرة رأسية متقنة، ضرب بها الدفاع وواجه المرمى، ووضع الكرة بهدوء على يمين الحارس جاسم البلوشي.
يسعى عجمان بكل قوة لإدراك التعادل، لكن محاولاته تصطدم بقوة الدفاع الحتاوي، ويدفع مدرب عجمان عبد الوهاب عبد القادر باللاعب محمد المازمي بدلاً من حسن الحمادي، ويجري مدرب حتا وليد عبيد تبديلاً بنزول خليفة القايدي بدلاً من عبد الله كروش، وبندر الهاجري بدلاً من زي كارلوس، ويضغط «البرتقالي» بكل خطوطه، من أجل العودة للمباراة، لكن دون خطورة حقيقية على المرمى الحتاوي، وتتعدد محاولاته، لكن التسرع كان عنواناً لكل كرات «البرتقالي»، واعتمد حتا في الدقائق الأخيرة على الكرات المرتدة السريعة، مستفيداً من سرعة تاسيو في المقدمة.
وفي الدقيقة الأخيرة، ينجح عجمان في إدراك التعادل، حينما رفع محمد الخديم كرة عرضية بالمقاس، قابلها جاسم علي داخل الشباك ليعادل النتيجة 2 -‏‏2.
وفي مباراة الذيد ودبي، نجح «أسود العوير» في تحويل تأخره بهدف، إلى الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهو يلعب بعشرة لاعبين، ليعود إلى «دانة الدنيا» بثلاث نقاط غالية، رفعت رصيده إلى 13 نقطة، بينما تجمد رصيد الذيد عند خمس نقاط فقط، أحرز للذيد كريستيانو ساندوس هدفي الذيد في الدقيقتين 40 و69، بينما أحرز ثلاثية دبي عصام جمعة «هاتريك» في الدقائق 50، 57 و84.
بدأ الذيد بالتسجيل عن طريق البرازيلي كريستانو ساندوس في الدقيقة 40 من الشوط الأول، وأدرك عصام جمعة التعادل في الدقيقة 50، وأضاف اللاعب نفسه هدف التقدم لفريقه بعد 7 دقائق من الهدف الأول، بعدما سيطر دبي على بدايات الشوط الثاني، وفرض أسلوبه على صاحب الأرض، ولم يستسلم الذيد وبادل دبي الهجوم، حتى نجح كريستانو ساندوي في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 69، ويحصل لاعب دبي إسحاق المازمي على البطاقة الحمراء في الدقيقة 71، ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.
وينجح عصام جمعة في تسجيل هدفه الشخصي الثالث له «هاتريك» ولفريقه في الدقيقة 84، ليتقدم دبي بثلاثية، ويحاول الذيد العودة للقاء في الدقائق الأخيرة، مستفيداً من النقص العددي في صفوف دبي، إلا أن حكم المباراة أطلق صافرة النهاية بفوز دبي 3 - ‏‏2.

اقرأ أيضا