الاتحاد

كرة قدم

الشعب يعيش الفرحة الأولى بـ «ثنائية» في مرمى الظفرة

الشعب يحسم قمة القاع أمام الظفرة (تصوير متوكل مبارك)

الشعب يحسم قمة القاع أمام الظفرة (تصوير متوكل مبارك)

كسر الشعب صيام 749 يوماً، لعب خلالها 2430 دقيقة في 27 مباراة في دوري الخليج العربي خلال موسمي 2013- 2014 و2015- 2016، من دون فوز بتغلبه أمس على ضيفه الظفرة بهدفي إسماعيل الجسمي في الدقيقة 41، والبرازيلي زي إدواردو في الدقيقة 54، في المباراة التي أقيمت على ستاد خالد بن محمد بنادي الشعب ضمن الجولة الـ 17 لدوري الخليج العربي.
وكان «الكوماندوز» قد حقق فوزه الأخير في الدوري أمام ضيفه النصر 2- صفر، ضمن الجولة الـ 15 التي جرت في 17 يناير 2014، خلال الموسم قبل الماضي، والذي هبط بنهايته الفريق إلى مصاف الأولى، قبل العودة مجدداً مطلع الموسم الحالي، ورفع الشعب الذي احتفل بالفوز الأول رصيده إلى 6 نقاط، وبقي في المركز الأخير، في المقابل تأزم موقف الظفرة الذي تكبد الخسارة الأولى في سجله أمام الشعب في الدوري منذ موسم 2008- 2009 بنتيجة 2-3، حيث بقي في المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة.
وأجرى الإيطالي زنجا أربعة تعديلات على التشكيلة التي اعتاد بها خوض مبارياته الأخيرة، حيث دفع بالحارس العائد عبيد الطويلة، بجانب الثلاثي راشد الهاجري، حمد جلال، وعبد الله الجمحي في القائمة الأساسية، في الوقت الذي غاب فيه البرازيلي ماركاو بداعي الإصابة، والحارس إسماعيل ربيع الذي بقي خارج قائمة المباراة، بجانب البرازيلي مايكون ليتي الذي فضل مدربه الاحتفاظ به على دكة البدلاء، في المقابل، حافظ السوري محمد قويض مدرب الظفرة على معظم عناصر تشكيلة المباراة الماضية أمام الأهلي، باستثناء مشاركة عبد الرحيم جمعة بديلاً لأحمد علي الغائب بداعي الإيقاف.
وجاءت أفضلية البداية للظفرة صاحب المبادرة الهجومية الأولى في المباراة من محاولة للسنغالي ديوب، أبعدها دفاع الشعب، ليعود اللاعب نفسه ويقود هجمة ثانية من كرة توغل بها على الجهة اليسرى قبل أن يرسل تمريرة أرضية مرت أمام المهاجم عمر خربين شتتها دفاع «الكوماندوز» في الدقيقة 11.
وانتظر الشعب حتى الدقيقة 25 ليشكل هجومه الخطورة الأولى على مرمى الظفرة من ركلة حرة نفذها البرازيلي زي إدواردو، وأطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس عبدالله سلطان بصعوبة للركنية، ورد «فارس الغربية» برأسية ديوب من ركلة ركنية اعتلت مرمى الطويلة ببوصات قليلة.
وأجرى الشعب تبديلاً اضطرارياً بدخول البرازيلي مايكون ليتي بديلاً لراشد الهاجري المصاب في الدقيقة 26، وحصل «الكوماندوز» على ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء، إثر عرقلة تعرض لها عبد الله الجمحي، نفذها البديل مايكون ليتي عرضية تصدى لها عبد الله سلطان على مرتين من أمام المدافع المتقدم شوكت مالاجانوف في الدقيقة 35.
ووضع إسماعيل الجسمي الشعب في المقدمة، بافتتاحه التسجيل في الدقيقة 41 من كرة رأسية، مستفيداً من عرضية سلطان سيف الذي تصدى لتنفيذ ركلة حرة ارتدت من دفاع الظفرة، ليرسلها مجدداً خلف الدفاع، حولها الجسمي الخالي من الرقابة رأسية ذكية في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس عبدالله سلطان.
وحاول ماكيتي ديوب مباغتة الطويلة من كرة توغل بها على الجهة اليسرى، وسدد أرضية في الزاوية الضيقة أبعدها الطويلة للركنية في الدقيقة 45، وعاد الظفرة ليحصل على ركلة حرة أمام المنطقة نفذها السوري خريبين، وارتدت من الحائط البشري قبل نهاية الشوط الأول بتقدم «الكوماندوز» بهدف.
ومع بداية الشوط الثاني، ارتكب الأوزبكي شوكت مدافع الشعب مخالفة على رأس منطقة جزاء فريقه نفذها السوري خريبين من تحت الحائط البشري قبل أن يبعدها الدفاع في الدقيقة 48، ورد الشعب بكرة بينية توغل بها البرازيلي زي إدوارو داخل المنطقة، وسدد كرة قوية أبعدها الحارس عبد الله سلطان للركنية، لم تستغل على النحو المطلوب في الدقيقة 50، وعاد بعدها اللاعب نفسه ليعوض الفرصة المهدرة بتعزيز التقدم لفريقه حينما سجل الهدف الثاني من كرة بينية ثانية عالجها أرضية بذكاء في شباك الظفرة في الدقيقة 54.
وأهدر عمر خريبين فرصة سانحة لتذليل الفارق لمصلحة الظفرة من عرضية سيف محمد من الجهة اليسرى، حولها برعونة بعيداً عن المرمى 58، أعقبتها محاولة ثانية من تسديدة المغربي عادل هرماش من خارج المنطقة، مرت فوق مرمى الطويلة، وتواصل ضغط «فارس الغربية»، حيث جرب ماكيتي ديوب حظه بتسديدة من خارج المنطقة، استحوذ عليها المتألق عبيد الطويلة، وعاد الأخير ليتصدى مجدداً لتسديدة مباغتة ثانية من هرماش خارج المنطقة في الدقيقة 63، وتعقدت أوضاع الظفرة بطرد لاعبه البديل حمد الأحبابي بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 88 إثر مخالفة مع البرازيلي زي إدواردو، ليكمل فريقه الدقائق الأخيرة من المباراة بعشرة لاعبين.

اقرأ أيضا