الاتحاد

عربي ودولي

«الحزام الأمني»: ملتزمون بالتهدئة

الشارع الذي شهد حادث التفجير في الحوطة (من المصدر)

الشارع الذي شهد حادث التفجير في الحوطة (من المصدر)

بسام عبدالسلام (عدن)

أكدت القوات الجنوبية، أمس، التزامها بالتهدئة وعدم التصعيد عسكرياً تنفيذاً لما تضمنه بيان قوات التحالف العربي والبيان المشترك الصادر عن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة الداعم لخطوات السلام والاستقرار وإنهاء الأعمال العسكرية في محافظات عدن، لحج، أبين، وشبوة. وأوضح قائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في أبين عبداللطيف السيد أن القوات الجنوبية ما تزال مرابطة في مواقعها السابقة وبحدود الانتشار الأمني والعسكري دون أي تصعيد على الرغم من التحركات العسكرية المتواصلة لميليشيات حزب «الإصلاح» الإخواني في أبين وعتق. وأضاف: «قواتنا على أهبة الاستعداد وجاهزة لكسر أي تقدم من قبل ميليشيات الإصلاح، إلا أنها في الوقت نفسه ملتزمة بالتوجيهات التي وضحها بيان التحالف الرامي لإفساح المجال للحوار وحل الأزمة». وطالب جميع أبناء أبين بالمساهمة في استقرار مدن وقرى المحافظة، ومساعدة الأجهزة الأمنية في رصد تحركات العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة وداعش التي تحاول العودة إلى المحافظة ونشر الفوضى والدمار.
من جهة ثانية، أعلنت السلطات الأمنية في محافظة لحج، جنوب اليمن، ضبط عدد من العناصر المشتبه بتورطهم في حادثة التفجير الذي وقع في حي سكني، وأدى إلى مقتل طفلين وإصابة آخرين من أسرة واحدة. وأوضح بيان صادر عن الشرطة أن قوات الأمن تمكنت من ضبط 7 من المشتبه بتورطهم في عملية زرع عبوة ناسفة في حي العدني السكني وسط الحوطة، موضحاً أن انفجار العبوة تسبب في مقتل طفلين وإصابة آخرين. وأشار إلى أن العبوة صنع محلي وتم زرعها بجانب منزل سكني قبل أن تنفجر وتخلف قتلى وجرحى.
وأكد مدير شرطة الحوطة الملازم عواد أحمد الشلن أن التحقيقات مستمرة من أجل كشف ملابسات الجريمة البشعة التي راح ضحيتها أطفال أبرياء، مشيراً إلى أن الأيام المقبلة سيتم فيها الكشف عن المتورطين بهذه الجريمة وتقديم مرتكبيها للعدالة لينالوا جزاءهم العادل. وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية لن تتساهل في التصدي لمثل هكذا أعمال إرهابية تهدد حياة وسلامة أبناء الحوطة ولحج بشكل عام، مضيفاً أن الحادثة أثارت سخطاً واستنكاراً كبيرين في صفوف الأهالي.
ونجا مسؤول أمني في قوات الحزام الأمني بمديرية المسيمير بمحافظة لحج من محاولة اغتيال عقب عودته من مقر عمله في معسكر لبوزة بضواحي المديرية. وأشار مصدر أمني إلى أن قائد الطوارئ بمديرية المسيمير حمزة جمال الحوشبي تعرض إلى وابل من الرصاص من قبل مسلحين مجهولين أثناء عودته إلى منزله من مقر عمله، موضحاً أن الحوشبي تمكن من النجاة من الهجوم، في حين تمكنت العناصر المهاجمة من الفرار إلى جهة مجهولة.

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بإطلاق سراح أسرى "داعش" على الحدود الأوروبية