الاتحاد

عربي ودولي

قوة أمنية مشتركة للحكومة الانتقالية و المحاكم في مقديشو

جنود صوماليون خلال دورية قرب قصر الرئاسة في مقديشو

جنود صوماليون خلال دورية قرب قصر الرئاسة في مقديشو

اتفقت الحكومة الانتقالية و''المحاكم'' الصومالية على تشكيل قوة مشتركة لحفظ الأمن في مقديشو، وسط استمرار سقوط الضحايا من المدنيين في إطار الوضع الأمني المتردي فيها·
وقال المتحدث باسم الحكومة الصومالية عبدي حاج قوبدون لقناة ''الجزيرة'' القطرية إن اجتماعاً عقده الطرفان امس توصل إلى اتفاق ينص على توحيد قواتهما وتشكيل قوة مشتركة تتولى مسؤولية الأمن في العاصمة·
وكان شهود قد أفادوا بأن ثمانية مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون برصاص قوات حفظ السلام الأفريقية في شارع مكة المكرمة جنوب العاصمة مقديشو إثر تعرض إحدى عرباتها العسكرية لانفجار لغم أرضي في المنطقة·
وذكر الشهود أن المدنيين الذي سقطوا في هذا الحادث كانوا في إحدى سيارات النقل العامة التي تعمل داخل المدينة· واعترف المتحدث باسم قوات حفظ السلام الأفريقية إصابة أحد جنوده، لكنه نفى استهداف قواته للمدنيين، وحمل مسؤولية هذه الخسائر لمن استهدف قواته· واستهدف هجوم ثان القاعدة العسكرية البوروندية في كلية جالسياد بمحافظة هودن جنوب مقديشو، وأفاد شهود أن مدنياً قتل وأصيب أربعة آخرون إثر الهجوم وسط تأكيد بأن المواجهات استمرت بين الطرفين نحو ساعتين·
وشهدت مقديشو صباح امس مواجهات متفرقة بين فصائل المعارضة والقوات الأفريقية والحكومية بالتزامن مع استمرار اجتماعات الرئيس الصومالي شيخ أحمد مع وفود من المجتمع المدني وقبائل الهوية وبعض القيادات المعارضة· ورجحت بعض المصادر أن تكون الاجتماعات التي تعقد بالقصر الرئاسي تتم في إطار التحضير لمصالحة وطنية تشمل كل الفصائل الفاعلة في البلاد·
وقد نشرت ''المحاكم'' قوات في محيط القصر الرئاسي لتعزيز أمنه ووقف هجمات القوات المعارضة للرئيس من حركة ''الشباب'' ومقاتلي الحزب الإسلامي·
إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الصينية أنه تم الإفراج امس عن سفينة صيد صينية مع افراد طاقمها الـ24 بعد أن خطفها قراصنة قبالة سواحل الصومال في نوفمبر 2008 · واوضحت الوزارة في بيان أن السفينة ''تيانيو رقم ''8 التي خطفها قراصنة في 14 نوفمبر الماضي، أُفرج عنها اليوم (امس)· واضاف البيان أن البحرية الصينية استقبلت الطاقم الذي يضم خصوصا 15 صينيا وتايواني مشيرا الى انهم يخضعون لفحوصات طبية· ولم تعلن الوزارة عن جنسية افراد الطاقم الآخرين إلا أنه بحسب معلومات صحفية سابقة فإن اربعة فيتناميين وثلاثة فليبينيين ويابانيا واحدا كانوا ايضا على متن السفينة·
وكان القراصنة أعلنوا سيطرتهم على السفينة قبالة مرفأ كسمايو الصومالي بحجة أن البحارة كانوا يصطادون في المياه الصومالية· وكانت البحرية الصينية أطلقت اواخر ديسمبر 2008 مهمة تاريخية ''لمرافقة السفن ومكافحة القرصنة'' قبالة سواحل الصومال، وهي القوة البحرية الصينية الاولى منذ قرون· وقررت الحكومة الصينية الانضمام الى جهود مكافحة القراصنة الذين يغزون المياه قبالة سواحل الصومال ولا سيما في خليج عدن·

اقرأ أيضا

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»