عربي ودولي

الاتحاد

باكستان تختبر صاروخاً نووياً متوسط المدى

الصاروخ الباكستاني الجديد لحظة إطلاقه

الصاروخ الباكستاني الجديد لحظة إطلاقه

أعلن الجيش الباكستاني أنه أجرى أمس الجمعة تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ عابر ذاتي الدفع متوسط المدى قادر على حمل رؤوس نووية، وقال في بيان :إن ''مجموعة الصواريخ الاستراتيجية'' التابعة له أطلقت الصاروخ من طراز '' شاهين 1 حتف ''5 البالغ مداه 1300 كيلومتر ضمن سلسلة صواريخ ''غوري'' بحضور الرئيس الباكستاني برويز مشرف وقائد الجيش الجنرال أشفق برويز كاياني·
وقال مشرف في البيان ذاته ''إن باكستان طورت رادعاً نووياً قوياً، وستتم تلبية كل احتياجات القدرة الاستراتيجية بما يتفق مع الحد الأدنى من متطلبات الردع''· وجدد رفضه لمخاوف الإدارة الأميركية من امكانية وقوع الأسلحة النووية الباكستانية في أيدي متشددين، معتبراً أن من يرددها لا يريد لبلاده مستقبلاً أفضل· وأوضح ''لقد علمنا بالسيناريوهات الخيالية المختلفة التي يروج لها من لا يرجون الخير لباكستان· مثل تلك العناصر لم تقبل قط بباكستان المسلحة بأسلحة نووية، باكستان قادرة على إحباط كل التهديدات لسيادتها ولقدرتها النووية وننصح منتقديها بالحرص في أقوالهم''·
من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال عطار عباس مقتل 6 جنود ،وإصابة 8 آخرين بجروح اثر هجوم انتحاري وقع في المنطقة القبلية بشمال-غربي باكستان، حيث تدور مواجهات مع مقاتلين موالين ل تنظيم ''القاعدة''· وقال إن انتحارياً فجر سيارته المفخخة في مركز تفتيش عسكري في بلدة خاجوري قرب ميرعلي ثاني أكبر مدن إقليم شمال وزيرستان المضطرب، والمعروفة بأنها ملاذ لمتشددي ''القاعدة''·
سياسيا، أفرجت السلطات الباكستانية عن المحامي المعارض البارز، اعتزاز أحسن بعد حبسه لمدة 3 أشهر في سجن ''أديالا'' في روالبندي ورهن الإقامة الجبرية في منزله بمدينة لاهورعاصمة إقليم البنجاب شرقي البلاد· وخرج من محبسه بمزيد من التحدي والإصرار على أن يتنحى مشرف·
والتقى أحسن مئات من أنصاره المحامين في المحكمة العليا بالمدينة بينما كانوا يهتفون ''ارحل يا مشرف'' لاهور ، وقال لهم ''السجن لن يوهن عزيمتنا ولا يمكن أن نتغاضى عما يحدث في بلادنا، أقول لمشرف إنه يتعين عليه الرحيل ويتعين على الجيش أن يعود إلى ثكناته''·
وكان أحسن كبير مستشاري رئيس المحكمة العليا وقاضي القضاة السابق المعزول افتخار محمد تشودري الذي عزل عندما أعلن مشرف حالة الطوارئ وعزلهما مع عشرات من القضاة الآخرين الذين كان ينظر اليهم على أنهم رافضون لإعادة انتخاب مشرف في شهر أكتوبرالماضي حين كان لا يزال يشغل منصب قائد الجيش، وكررالمطالبة بعودة تشودري إلى منصبه، قائلاً :''أريد أن أطمئن الأمة بأن كبير القضاة افتخار تشودي سيعود إلى منصبه''، ومازال تشودري وعدة قضاة آخرين رهن الإقامة الجبرية في منازلهم·
ورحب زعيم المعارضة، رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق نواز شريف بالإفراج عن أحسن وقال إن حزبه ''الرابطة الإسلامية الباكستانية لن يتراجع عن حملته لإعادة القضاة المعزولين· وقال في اجتماع للمحامين في مدينة روالبندي ''اعادة القضاة هي النقطة الأولى في برنامج حزبي وسيجتمع كل مرشحيه يوم الأربعاء المقبل لأداء قسم بأن يركزوا جهودهم في حال انتخابهم على إعادة القضاة المعزولين''·

اقرأ أيضا

فيضانات تضرب مناطق واسعة من العاصمة الإندونيسية