الاتحاد

عربي ودولي

الحسن بن طلال يدعو إلى تأسيس وكالة دولية لبسط الاستقرار بالمنطقة

دعا الأمير الحسن بن طلال ولي عهد الأردن الاسبق الى تأسيس وكالة دولية تعمل على بسط الاستقرار في المنطقة وضمان ''حياة يسودها السلام'' للفلسطينيين والإسرائيليين و''تأمين الحماية الكافية لكلا الطرفين''· وجاءت دعوة الأمير الحسن عم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ورئيس مجلس أمناء ''المعهد الملكي للدراسات الدينية''، في مقال تحت عنوان ''فلسطين: المركب الصعب المستصعب'' نشرته الصحف الأردنية امس بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل الملك الحسين بن طلال· وقال الأمير الحسن ''آن الأوان لتأسيس وكالة دولية مؤقتة لبسط الاستقرار في الاقليم''، معتبراً أن ''الشرق الاوسط يشهد تطوير مؤسسات انتقالية تدير شؤونها بنفسها''·
وأضاف ''كذلك يجب على المجتمع الدولي ان يضمن لكل سكان فلسطين وإسرائيل حياة يسودها السلام ويتم فيها تأمين الحماية الكافية لكلا الطرفين''·
وأوضح الامير الحسن أن ''معاهدة السلام فهمت على انها حجر الزاوية في تركيبة إقليمية مكونة من دول بما فيها فلسطين''· وتابع انه ''سيكون في هذا البناء مكان لكل شعوب المنطقة على أساس التبادلية السياسية واحترام التنوع الثقافي وتسهيل تطوير بنى فوق قطرية مثل مجتمع إقليمي للمياه والطاقة ينهض بدور اساسي في البيئة الانسانية بما يحافظ على كرامة الإنسان''· ورأى الأمير الحسن ان ''السياسات القائمة على الاستقلال المتكافل والتبادلية توفر فرصاً أفضل لنشر السلام وسيادة العدالة وتحقيق الازدهار والامل بمستقبل افضل للاجيال القادمة''·

اقرأ أيضا

رئيس الشرطة الدولية السابق يقر بتلقيه رشى