الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة تدعو إلى ضمان معادلات الأمن والاستقرار في المنطقة

طالبت نشرة ''أخبار الساعة'' أمس، المجتمع الدولي وقواه الفاعلة، بعدم السماح لمتطرفي إسرائيل بالتحكم في معادلات الأمن والاستقرار في منطقة مهمة للعالم كله، استراتيجياً واقتصادياً، مثل منطقة الشرق الأوسط، خاصة أن كل محطات تاريخ الصراع العربي - الإسرائيلي تشير إلى أن هذا الصراع كان مصدراً مهماً من مصادر عدم الاستقرار، ليس في الشرق الأوسط فقط، وإنما في العالم كله·
وتحت عنوان ''صوت التطرف الصاعد في إسرائيل'' قالت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إنه في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل للانتخابات العامة يوم غد الثلاثاء، فإن المؤشرات كلها تشير إلى علو صوت التطرف على الساحة الإسرائيلية بصورة لافتة للنظر تجاه الفلسطينيين بشكل خاص، والعرب بشكل عام·
وقالت النشرة، استناداً إلى استطلاعات الرأي هذه فإن التوقعات تشير إلى أن غلاة المتطرفين يزحفون نحو السلطة، وإذا ما سيطروا على الحكم أو شاركوا فيه بقوة بعد انتخابات غدالثلاثاء، فإن هذا ستكون له نتائج كارثية سواء على المستويات الأمنية أو العسكرية أو السياسية، خاصة أن جبهات عديدة للصراع العربي - الإسرائيلي تشهد احتقاناً كبيراً، وربما لا تنتظر سوى شرارة صغيرة حتى تنفجر، لتشيع أجواء من التطرف وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط كلها· وحذرت من أن الخطر في ما سبق، أن استطلاعات الرأي التي تدعم غلاة المتطرفين في إسرائيل، تشير إلى أن الرأي العام الإسرائيلي قد أصبح مهووساً بقضية الأمن؛ ولذلك فإنه مستعد لتأييد كل من يضرب على هذا الوتر· كما حذرت من أنه وباسم الحفاظ على أمن إسرائيل، يمكن أن تُرتكب الكثير من الحماقات التي تلقى تأييداً شعبياً إذا ما سيطر المتطرفون على السلطة·
ورأت النشرة أن هذه المعطيات ترسم صورة قاتمة للمشهد العام في الشرق الأوسط خلال الفترة المقبلة، خاصة فيما يتعلق بمستقبل عملية السلام على مساراتها المختلفة، وهي العملية التي كانت قد شهدت بعض التطور خلال الفترة الماضية، خاصة على المسار السوري وتعطيها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أهمية ملحوظة، عبر تعيين مبعوث خاص إلى المنطقة معني بها·

اقرأ أيضا