الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد ووزير الطاقة السعودي يستعرضان التعاون

محمد بن زايد في حديث مع وزير الطاقة السعودي بحضور سرور بن محمد وتركي الدخيل (تصوير حمد الكعبي ومحمد الحمادي وراشد المنصوري)

محمد بن زايد في حديث مع وزير الطاقة السعودي بحضور سرور بن محمد وتركي الدخيل (تصوير حمد الكعبي ومحمد الحمادي وراشد المنصوري)

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الطاقة في المملكة العربية السعودية الشقيقة الذي يشارك في مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين الذي تستضيفه أبوظبي، خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر 2019.
وهنأ سموه وزير الطاقة السعودي على الثقة التي أولاها إياه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، متمنياً له التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة في خدمة وطنه المملكة العربية السعودية، ومسيرة ازدهارها.
وتناول سموه ووزير الطاقة السعودي، العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع البلدين وشعبيهما، وأوجه التعاون والتنسيق والعمل المشترك.
كما استعرض الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
وتطرق سموه ووزير الطاقة السعودي إلى أعمال مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين الذي انطلق أمس في أبوظبي، ويستمر حتى يوم 12 من شهر سبتمبر الجاري في رسم ملامح مستقبل صناعة الطاقة في العالم، وطرح الحلول والأفكار والمبادرات لمواجهة مختلف التحديات التي يشهدها هذا القطاع.
حضر مجلس قصر البحر، سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وتركي بن عبدالله الدخيل، سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين لدى الدولة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر