الاتحاد

عربي ودولي

مبارك: مصممون على التوصل إلى تهدئة ورفع الحصار عن غزة

مبارك لدى لقائه رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي

مبارك لدى لقائه رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي

شدد الرئيس المصري حسني مبارك خلال استقباله امس بالقاهرة رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه على تصميم مصر مواصلة جهودها للوصول الى تهدئة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بما يحقق فتح المعابر، ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة تدريجيا·وقال مبارك - قبيل مغادرته امس الى باريس في مستهل جولة اوروبية تشمل فرنسا وايطاليا والمانيا - ان مصر تبذل جهدا كبيرا لتحقيق الوفاق بين الاطراف الفلسطينية، وان هناك لقاء مهما سيتم لهذا الغرض غدا ''الثلاثاء'' لمواصلة الجهود الرامية للتوصل الى هذا الاتفاق بين الفصائل الفلسطينية·
اعلن ذلك رئيس مجلس الشورى المصري صفوت الشريف· وقال ان مبارك اكد خلال لقائه رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي على ان وحدة الصف الفلسطيني مسألة مهمة للغاية وأن احدا لن يستطيع أبدا ان يغير من دور مصر في هذا الشأن· واضاف الشريف ان مبارك اكد خلال اللقاء ان معبر رفح هو في صميم السيادة المصرية، وان مصر لا تقبل بأي حال من الاحوال اي نوع من الضغط في هذا الخصوص، اما الجانب الآخر من المعبر فهو يخضع للاتفاقية الخاصة بتشغيل المعبر في عام ·2005 وقال ان مبارك اكد مجددا على ان أمن مصر القومي هو قضية لا يعلو عليها اي شيء، وأن كل محاولات الالتفاف من جانب بعض الاطراف في المنطقة سوف يكون مآلها الفشل·
واوضح الشريف ان جولة مبارك الاوروبية التي بدأت امس تهدف الى دعم الجهود المصرية وآفاق المبادرة المصرية بأبعادها المختلفة لتحقيق التهدئة وفتح المعابر ورفع الحصار والتوصل للوفاق الفلسطيني باعتبار ذلك يعزز عملية التعمير والثقة في ان الاموال المخصصة لإعادة إعمار غزة ستوجه في الاتجاه الصحيح· وقال رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه انه عبر للرئيس مبارك عن تأييد مجلس الشيوخ الفرنسي للدور الذي تقوم به مصر في المنطقة· ونؤيد تماما الموقف المصري فيما يتعلق بضرورة الحفاظ على السيادة المصرية، فهي مسألة غير قابلة للنقاش في اطار علاقات الاحترام المتبادل القائمة بين مصر وفرنسا·
واضاف أنه ناقش مع الرئيس مبارك موضوع التهدئة ومدتها وفتح المعابر في ظل ظروف توفير الأمن في الجانبين وتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني مؤكدا ان موقف البرلمان الفرنسي هو تأييد كل ما يسهم في تحقيق السلام في اطار احترام قرارات الامم المتحدة ذات الصلة واحترام الدول وأمنها·وقال ان الاتحاد الاوروبي يقف الى جانب اعادة إعمار غزة ولكن غير المقبول ان يعود الدمار والخراب من جديد مشيرا الى ان موقف الرئيس الفرنسي ساركوزي حتى قبل اندلاع الازمة في غزة يرى ان الطريق الصحيح يتمثل في استئناف عملية السلام·
واضاف ان فرنسا وقفت موقفا مؤيدا لتقديم المساعدات الانسانية للفلسطينيين، ولكن الامر الاساسي من وجهة نظر فرنسا هو استئناف عملية السلام لأنه لا معنى للاعمار اذا لم يؤد لفتح آفاق مبشرة للسلام·
وحول ما اذا كان هناك دعم من البرلمان الفرنسي لمبادرة السلام العربية قال لارشيه ان المبادرة العربية احدى الأسس الرئيسية لتحقيق السلام وتحظى بتأييدنا وتأييد الكثيرين·
وقال مصدر رسمي مصري ان محادثات مبارك مع المسؤولين الاوروبيين ستتركز حول الوضع في غزة وجهود مصر لتثبيت وقف اطلاق النار وابرام اتفاق تهدئة اضافة الى المؤتمر الدولي الذي ستستضيفه القاهرة في الثاني من مارس المقبل حول اعادة اعمار غزة· ويرافق مبارك في هذه الجولة وزير الخارجية احمد ابو الغيط ومدير الاستخبارات العامة اللواء عمر سليمان· وسيلتقي مبارك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي على غداء عمل اليوم الاثنين، حسب ما ذكرت الرئاسة الفرنسية ''·

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا