الاتحاد

الإمارات

شركات ومؤسسات آسيوية تسعى للتوسع ودخول السوق الإماراتي

جانب من الجناح الهندي في المعرض (تصوير وليد أبو حمزة)

جانب من الجناح الهندي في المعرض (تصوير وليد أبو حمزة)

رشا طبيله (أبوظبي)

يقدم مشاركون ضمن الأجنحة الآسيوية في مؤتمر الطاقة العالمي الـ24 بأبوظبي، أحدث منتجاتهم وتقنياتهم، خاصة في الطاقة المتجددة، في مسعى منهم للدخول أو للتوسع في السوق الإماراتي في الطاقة النووية والشمسية والحرارية. وأكد هؤلاء لـ «الاتحاد»، أن الإمارات تعد الأولوية رقم 1 في المنطقة حالياً بالنسبة لهم، لما لديها من إمكانات ورؤية واضحة لتحقيق الاستدامة في الطاقة على المدى الطويل.
ومن بين المشاركين الآسيويين، المؤسسة الهندية «إن تي بي سي» التي تعمل بشكل رئيس في الطاقة الحرارية والهيدروجينية، إلى جانب الطاقة الشمسية. وقال بيبين ساتيا، مدير عام الأعمال الخارجية في «إن تي بي سي»: «نسعى للتواصل مع الجهات الحكومية المعنية في الإمارات لأننا مؤسسة تابعة للحكومة الهندية، للتعاون في الطاقة المتجددة وتقديم ما لدينا من تقنيات حديثة». وأضاف: «نعتزم توسيع نطاق أعمالنا، والإمارات وجهتنا الأولى التي نرغب بالاستثمار فيها خلال الفترة المقبلة في المنطقة العربية، ثم نعتزم التوسع في مصر وعُمان». وحول ما حققته الشركة حتى الآن، قال ساتيا: «قدمنا عروضنا في مناقصات مشروعات بالطاقة الشمسية، إحدى أهم وأنجح مجالات الطاقة بالإمارات، بجانب العمل على التعاون مع الإمارات في مجال الغاز».
وتشارك كوريا الجنوبية بجناح كبير في مؤتمر الطاقة العالمي الـ24، يضم عدداً من المؤسسات الحكومية والخاصة. وقال جونج ميناك، باحث في مختبر الطاقة بمجموعة الطاقة المتجددة الكورية: «نحن نعرض مشروعاتنا في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وأحدث التقنيات التي تم التوصل إليها في هذا المجال». وأضاف: «تأتي مشاركتنا في المؤتمر لبحث التعاون والشراكة مع الإمارات في الطاقة المتجددة».
وحول مشاركة الصين، قال جين رو، تنفيذي أعمال بقسم الأعمال الخارجية في مؤسسة الطاقة النووية الصينية: «نحن نعرض أحدث مفاعلاتنا النووية من الجيل الرابع، المبنية على أحدث التقنيات المستخدمة في تشغيل المفاعلات النووية حالياً في العالم». ومؤسسة الطاقة النووية من أكبر الشركات الصينية في تطوير وبناء وتشغيل المفاعلات النووية في الصين. وأكد جين رو أن هذا الجيل الرابع من المفاعلات النووية يعد الأكثر أماناً وسلامة واستدامة من حيث التقنيات والابتكارات المستخدمة فيه. وتابع: «بدأنا بالتوسع خارج الصين، ولدينا مشروعات في باكستان، ومناقشات للتوسع في دول المنطقة، خاصة في الإمارات التي لديها خطط ورؤية للاستثمار في الطاقة المتجددة».
وقال كارلو نيديربرجر، نائب مدير العلاقات العامة في «إنبكس/‏جوبكو» اليابانية: «نختص في مجال النفط، ونعمل في الإمارات منذ 46 عاماً من خلال مكتبنا التمثيلي فيها، لكننا نتطلع حالياً إلى تعزيز شراكاتنا مع الإمارات من خلال مشاريعنا الجديدة والتوسعية في الطاقة المتجددة مثل الطاقة الحرارية والطاقة الهيدروجينية والطاقة الشمسية». وأضاف: «إن علاقتنا مع الإمارات مستدامة وعلى المدى الطويل، حيث تم تجديد عقودنا لمشاريع قائمة حالياً في الدولة». ويشارك في المعرض المصاحب لمؤتمر الطاقة العالمي أكثر من 300 عارض من الشركات العالمية في القطاعين الخاص والعام، وأكثر من 150 دولة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجّه بتعيين 389 إماراتياً في الإمارة