الاتحاد

عربي ودولي

خاتمي يترشح لانتخابات الرئاسة في إيران

خاتمي خلال مؤتمره الصحفي في طهران أمس

خاتمي خلال مؤتمره الصحفي في طهران أمس

أعلن الرئيس الإيراني السابق ''الإصلاحي'' محمد خاتمي أمس، أخيراً وبعد طول تردد، ترشحه لانتخابات الرئاسة في إيران المقررة إجراؤها يوم 12 يونيو المقبل، في مواجهة خلفه المتشدد الرئيس الحالي محمود أحمدى نجاد·
وقال خاتمي، الذي أحدث تحسناً في علاقات بلاده مع دول الغرب أثناء توليه ولايتين رئاسيتين في الفترة بين عامي 1997 و،2005 خلال في مؤتمر صحفي عقده بعد اختتام اجتماع لقادة ''رابطة علماء الدين المناضلين'' المعتدلين و''الإصلاحيين'' في العاصمة طهران ''أعلن من هنا بعزم ترشحي للانتخابات الرئاسية''·
وشدد على ضرورة أن تكون الانتحابات حرة ونزيهة وعلى أن مسؤولية مشاركة الناخبين بحماس وإقبال كبير فيها ''تقع على عاتق منظميها''· وأضاف ''آمل أن أتمكن من اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحل مشاكل الناس وتحسين مكانتهم في العالم''·
وبذلك يصبح خاتمي ثاني زعيم سياسي ''إصلاحي'' يُعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية بعد رئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني السابق مهدي كروبي·
على صعيد العلاقات الدولية، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي رسيرجي إيفانوف ترحيب بلاده بعرض الرئيس الأميركي باراك أوباما إجراء حوار مباشر مع إيران بشأن مشكلة برنامجها النووي· وقال خلال في مؤتمر صحفي عقده على هامش مؤتمر الأمن الدولي في مدينة ميونيخ الألمانية، مشيراً إلى العرض الأميركي، ''نرحب بذلك''·
في غضون ذلك، اتهم عضو ''مجلس الخبراء'' الإيراني أحمد خاتمي أمس الرئيس الأميركي بالتحايل على الرأي العام في بلاده، عبر رفع شعار التغيير من أجل تولي السلطة معتبراً أن ذلك الشعار ليس سوى ''أكذوبة''·
كما اتهمه بارتكاب أخطاء سلفه جورج بوش مرة أخرى من خلال السياسات المؤيدة لإسرائيل·
وقال خاتمي خلال خطبة الجمعة في مسجد جامعة طهران ''إن إيران لن تلتفت إلى إيماءات أوباما السلمية الكاذبة''·
وافتخر بإطلاق بلاده قمراً اصطناعياً للأبحاث والاتصالات محلي الصنع إلى الفضاء ووضعه في مداره الأسبوع الماضي، رغم تعرضها لحصار اقتصادي من الدول الغربية مستمر منذ 30 عاماً في·
وأعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد سليماني أمس أن بلاده تبني حالياً 4 أقمار اصنطاعية أخرى بعدما أطلقت أول قمر اصنطاعي لها· وقال في تصريح نقلته وكالة ''مهر'' الإيرانية للأنباء ''هناك الآن أربعة أقمار أخرى يصنعها خبراء إيرانيون وستُعلن تفاصيلها بعد الانتهاء من إعدادها''· وأضاف أن القمر الاصطناعي الأول ''أوميد'' أي ''الأمل'' يؤدي مهمته بنجاح وأن إيران ستحاول زيادة أوزان وارتفاعات الأقمار الاصطناعية التالية·
وذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن ''أوميد'' سيعود إلى إيران ناقلاً بيانات مطلوبة بعد أن يدور حول الأرض لمدة تتراوح بين شهر واحد و3 أشهر·

اقرأ أيضا

نتنياهو يناقش خطة السلام المرتقبة مع المبعوث الأميركي جرينبلات