الاتحاد

الإمارات

تلقي عروض مناقصة الطاقة الشمسية في الظفرة نهاية أكتوبر

جانب من جناح شركة مياه وكهرباء الإمارات في المؤتمر (الاتحاد)

جانب من جناح شركة مياه وكهرباء الإمارات في المؤتمر (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

تتلقى شركة مياه وكهرباء الإمارات نهاية شهر أكتوبر المقبل عروض المناقصة التي طرحتها مؤخراً لإنشاء وتطوير مشروع عالمي لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الكهروضوئية الشمسية، بطاقة إنتاجية 2000 ميجاواط، في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، وذلك تمهيدا لترسية العقد بناء على التقييم، بحسب عادل سعيد السعيدي، مدير دائرة الخصخصة في الشركة. ويعد هذا المشروع الجديد الأكبر في العالم، وجزءاً من سلسلة مشاريع اعتمدتها اللجنة العليا لقطاع الماء والكهرباء في أبوظبي، ويمتد على مساحة 20 كيلومتراً مربعاً.
وأشار السعيدي لـ«الاتحاد» على هامش مشاركة الشركة في مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين بأبوظبي أمس، إلى بدء أعمال مشروع محطة تحلية مياه الطويلة التي تعمل بتقنية التناضح العكسي، بطاقة إنتاجية 200 مليون جالون من المياه يومياً، حيث يتوقع بدء التشغيل التجاري للمشروع عام 2022.
وأوضح أن الشركة طرحت مؤخراً كذلك مناقصة لتنفيذ مشروع جديد لإنتاج الكهرباء في إمارة الفجيرة من خلال توربينات الدورة الغازية المركبة (CCGT) بسعة 2000 إلى 2400 ميجاواط.
وقال السعيدي إنه وفق المشاريع القائمة وقيد الإنشاء في أبوظبي فإنه بحلول عام 2030 سيتم إنتاج 10 جيجاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، و500 مليون جالون من المياه سيتم توفيرها بتقنية التناضح العكسي.
وذكر أن قيمة مشاريع إنتاج الماء والكهرباء بإمارة أبوظبي منذ عام 1998 حتى الآن تتجاوز 20 مليار دولار (73,5 مليار درهم)، وذلك ضمن مشاريع المنتج المستقبل «IWPP»، موضحاً أن 60% من المشاريع مملوكة لحكومة أبوظبي، مقابل 40% لمستثمرين بالقطاع الخاص المحلي والأجنبي.
وأشار السعيدي إلى أهمية بدء شركة مياه وكهرباء الإمارات مؤخرا التشغيل التجاري لمحطة «نور أبوظبي»، أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، بطاقة إنتاجية قدرها 1.177 ميجاواط.
ويتيح المشروع لأبوظبي زيادة إنتاجها من الطاقة المتجددة، والحد من استخدام الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء، ما يساعد على جعل الطاقة أكثر استدامة وكفاءة، ويقلل الانبعاثات الكربونية في أبوظبي بمقدار مليون طن متري سنوياً، أو ما يعادل إزالة 200 ألف سيارة من شوارع الإمارة.
وتم إنشاء محطة «نور أبوظبي» في سويحان بأبوظبي، بتكلفة إجمالية قيمتها 3.2 مليار درهم، وهي مشروع مشترك بين حكومة أبوظبي، وائتلاف يضم شركة «ماروبيني» اليابانية، وشركة «جينكو سولار» القابضة الصينية.
وتضم المحطة التي توفر طاقة إنتاجية تكفي تغطية احتياجات 90 ألف شخص، أكثر من 3.2 مليون لوح شمسي، تم تركيبها على مساحة 8 كيلومترات مربعة.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر