الاتحاد

الإمارات

انسحاب مرشحين وإنذار ثالث لمخالفة «التعليمات».. اعتماد حملات 47 مرشحاً بدبي

الاتحاد

الاتحاد

سامي عبد الرؤوف (دبي)

اعتمدت لجنة إمارة دبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، 47 خطة حملة الدعاية الانتخابية لمرشحين لانتخابات المجلس الوطني المقبلة، ورخصت اللجنة بالتعاون والتنسيق مع الجهات المحلية الأخرى المعنية، 18 مقراً انتخابياً لنحو 18 مرشحاً.
وأكدت اللجنة أنها مستمرة في تلقي طلبات حملات الدعاية الانتخابية من قبل المرشحين عن الإمارة، وكذلك طلبات الترخيص للمقرات الانتخابية، داعية بقية المرشحين إلى عدم البدء بالحملات الدعائية، إلا بعد أخذ الموافقة والاعتماد من قبل اللجنة واعتماد المقر الانتخابي قبل مباشرة النشاط فيه.
وكشف أحمد بن حميدان، نائب مدير عام ديوان سمو حاكم دبي، رئيس لجنة إمارة دبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، عن انسحاب مرشحين من بعد اعتماد القائمة النهائية للمرشحين، مشيراً إلى أن اللجنة تسلمت بالفعل طلبي الانسحاب.
وأعلن أن لجنة إمارة دبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، أنذرت أحد المرشحين بسبب مخالفة التعليمات التنفيذية الخاصة بالانتخابات، لافتاً إلى أن اليومين الماضيين لم يشهدا أي مخالفة بالنسبة للحملات الدعائية، حيث يسود التزام المرشحين الذين بدأوا الحملات الانتخابية بالإجراءات والتعليمات المطلوبة.
ودعا ابن حميدان إلى ضرورة التزام المرشحين بالتعليمات الصادرة من اللجنة والتقيد بالقوانين والإجراءات الصادرة من اللجنة الوطنية للانتخابات، مؤكداً أن لجنة الانتخابات بإمارة دبي تتابع مدى التزام المرشحين بالضوابط الصادرة، حيث تقوم اللجنة بمتابعة كل الأمور الإجرائية والتنظيمية ومراقبة الحملات الانتخابية للمرشحين.
وتوقع ابن حميدان، عدم حدوث أي خرق خلال فترة الحملات الدعائية نتيجة للوعي الذي يتمتع به المرشحون والناخبون على حد سواء.
وأوضح أن اللجنة سعت إلى تقديم كافة التسهيلات اللازمة للمرشحين الراغبين بإقامة مقار انتخابية من خلال التنسيق مع الجهات المعنية منها «بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، هيئة كهرباء ومياه دبي وإدارة الدفاع المدني» لتسهيل حصول المرشح على الترخيص، وفقاً للإجراءات المتبعة في تلك الجهات.
ولفت ابن حميدان، إلى أن الضوابط والمعايير المحددة للمرشحين موجودة وصادرة عن اللجنة وموجودة في الكتيبات التي تسلمها المرشحون وعلى موقع اللجنة الوطنية للانتخابات، موضحاً أن من صلاحيات اللجنة الفرعية في كل إمارة، الرقابة على الحملات الدعائية، وتقديم العون والتسهيلات للمرشح في حال أراد أن يتخذ مقراً لحملته الانتخابية فيتم مخاطبة الجهات المسؤولة لتسهيل منح تصاريح الخيمة الخاصة بالمرشح.
وقال ابن حميدان:« ننظر إلى الإيجابيات ونعتقد أن النجاح بالتجربة سيكون بمشاركة المواطنين، سواء بالترشح أو التقيد بالتعليمات، وصولاً إلى يوم الانتخاب الذي سيشهد مشاركة كاملة لترشيح من يستحق لنقل صوت المواطنين، والتعبير عن مطالبهم».
وفي سياق متصل، بدأ العديد من المرشحين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة دبي، حملاتهم الانتخابية من خلال التركيز على مواقع التواصل الاجتماعي والمجالس الخاصة والندوات، بالإضافة الى التواصل عن طريق الرسائل النصية القصيرة أو من خلال برامج الرسائل المجانية على الهواتف الذكية.

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين