الاتحاد

أخيرة

الهيب هوب يروي معاناة شعب

تحكي جاكي سلوم في شريط حيوي لموسيقى الهيب هوب يتسم بايقاع جميل، الآلام التي يعيشها الفلسطينيون والعبثية التي تطبع حياتهم أحياناً·
وشارك فيلم هذه الفلسطينية المقيمة في الولايات المتحدة، في عروض مهرجان ''ترافلينغ'' في مدينة رين الفرنسية بعد أن قدم في عرض أول في مهرجان ''ساندانس'' في الولايات المتحدة، حيث نال الإعجاب· وكان مهرجان ''ترافلينغ''، الذي انطلق قبل أيام اختار مدينة القدس محوراً لدورته العشرين الحالية بعد مدينة بوينس آيرس العام الماضي، ويستعد لاستضافة اسطنبول في الدورة المقبلة·
ويقدم المهرجان في عروضه الخاصة في هذه المناسبة أكثر من ستين فيلماً تصور المدينة المقدسة في أشرطة من مختلف الحقب تتنوع في أشكالها ومضامينها ومخرجيها· وتفاعل جمهور مدينة رين بحرارة مع عمل جاكي سلوم الذي يرصد يوميات حركة ''الهيب هوب'' الفلسطينية والتطور الذي وصلت إليه بعد ولادة فرقة ''دام'' قبل سنوات وصولاً إلى فرقة ''بي آر'' التي ولدت قبل نحو عامين في غزة رغم الحصار·
وأهم ما في الفيلم تصويره لكيفية تحويل هذا الواقع الصعب الذي يعانون منه يومياً إلى قصائد وموسيقى وأعمال فنية يأمل الشباب بأن يتحولوا من خلالها وعبر تسجيلاتهم و''كليباتهم'' إلى نجوم عالميين· والفيلم يحمل في طياته إحباطات وأحلام وآمال الشباب في جميع الأراضي الفلسطينية رغم الاختلافات التي فرضها الاحتلال على واقعهم المجزأ والمتقطع الأوصال وحيث باتت فرقة دام التي كانت الرائدة فلسطينياً في مجال هذه الموسيقى وولدت فيما يعرف بأراضي الـ48 مرجعية يعود إليها الجميع في فلسطين ويؤدون أغنيتها ''أنا مش إرهابي''·

اقرأ أيضا