طهران (أ ف ب)

خرجت طائرة ركّاب إيرانية عن المدرج لدى هبوطها أمس في مدينة بندر ماهشهر، وانحرفت إلى طريق مجاور دون التسبب بسقوط ضحايا. وقال التلفزيون الإيراني نقلاً عن المدير العام لمطارات محافظة خوزستان محمد رضا رضائي إنه «لدى وصوله إلى مطار ماهشهر، تأخّر الطيّار في الهبوط ما تسبب بعدم تمكنه من النزول على المدرج». وأضاف رضائي «تسبب ذلك بخروج الطائرة عن المدرج وتوقفها في الشارع» قرب المطار. وكانت الطائرة المصنّعة من قبل شركة «ماكدونيل دوغلاس» والتابعة لخطوط «كاسبين» الإيرانية قادمة من مطار مهرآباد في طهران وعلى متنها 135 راكباً إضافة إلى أفراد الطاقم. وذكر التلفزيون الرسمي أن جميع الذين كانوا على متنها وصلوا بسلام.
وقال مراسل للتلفزيون الرسمي كان على متن الطائرة للقناة إن «العجلة الخلفية» للطائرة انكسرت ورأيناها متروكة على المدرج». وأفاد أن الطائرة كانت تتحرّك بلا عجلات قبل أن تتوقف.
وأوضحت هيئة الطيران الإيرانية أن «التحقيق لا يزال جارياً لمعرفة أسباب الحادثة». وكانت إيران تخطط لتطوير أسطولها من الطائرات بعدما رفعت العقوبات التي كانت مفروضة عليها في اتفاقية 2015 النووية بين طهران والدول الكبرى.
لكن عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق في 2018 وأعاد فرض العقوبات الاقتصادية، ألغت وزارة الخزانة الأميركية رخص شركتي «بوينج» و«إيرباص» لبيع طائرات الركاب لإيران.